هام : وزارة الداخليّة تُقدّم تفاصيل جديدة حول العثور على الرضيع المختطف يوسف

أكّد الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية خالد حيوني، اليوم الأحد، أنّه تمّ العثور منذ قليل في إحدى معتمديات ولاية الكاف على الرضيع المختطف من مستشفى وسيلة بورقيبة وإيقاف امرأة يشتبه في قيامها بالعملية.
وأشار خالد الحيوني إلى أنّ وحدات الإدارة الفرعية للقضايا الاجرامية التابعة للإدارة العامة للأمن الوطني تمكنت بعد عملية نوعية وتنسيق محكم من العثور على الرضيع المخطوف يوسف من قسم التوليد بمستشفى وسيلة بورقيبة، مشيرا إلى أن التعامل مع القضية كان في منتهى السرية والتخطيط المحكم بالنظر إلى طبيعة المختطف الذي لا يقوى على الحركة.
وأضاف الحيوني بأن النيابة العمومية ومندوب حماية الطفولة أحيطا علما بالحادثة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات.
كما أكّد مدير مستشفى وسيلة بورقيبة أنّ الرضيع في صحة جيدة وهو الآن في طريقه إلى العاصمة.

و متابعة لعملية إستعادة الرضيع الذي تم إختطافه قبل أيّام من مستشفى وسيلة بورقيبة بالعاصمة فقد علمت جريدة الشروق من مصدر أمني أنّ فرقا أمنية مختلفة مصحوبة بثلاث سيارات إسعاف تدخلت مساء اليوم الأحد بمنطقة بوحمة التي تقع على بعد 8 كلم من مدينة السرس من ولاية الكاف حيث تمكنت من إيقاف زوج وزوجته وعثرت على الرضيع بحوزتهما.
وحسب المعلومات المتوفرة فإن منفذي العملية كانا على اتصال بشخصين أحدهما من مدينة الكاف والاخر من العاصمة أين تمكنا من احتجاز الرضيع بجهة السرس على أساس التبني حسب ما وصفه أهالي الجهة، أين تم إيقافهما وتحويلهما للعاصمة لمزيد التحقيق معهما والكشف على حيثيات القضية
.يذكر أنه تم اختطاف رضيع بوم الأربعاء الماضي من مستشفى وسيلة بورقيبة بتونس العاصمة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.