لاعبة رياضية تنهي حياتها بسبب الاعتداءات الجنسية

المرأة
Editorial Department3 يوليو 2020
لاعبة رياضية تنهي حياتها بسبب الاعتداءات الجنسية


 تعرضت "تشوي" اللاعبة الرياضية على مدار السنوات الماضية للانتهاكات والاعتداءات الجنسية والجسدية على يد طاقم التدريب الخاص بها، حاولت الفتاة العشرينية أن تجد حلًا صعدت شكواها للسلطات ولكن كل هذا كان دون جدوى.

دخلت "تشوي سوك هيون" الشابة ذات الـ 22 عامًا إلى الفريق بعد أن تم اختيارها، ولكنها وجدت عكس ما تحث عليه أخلاقيات ممارسة الرياضة، بحسب ما نشرت " بي بي سي" البريطانية.

فقد قوبلت شكوتها بالإهمال، ازداد الضغط النفسي على عاتقها حتى قررت الاستسلام والانتحار الأسبوع الماضي، وقال والديها أن ابنتهما تلقت كل أنواع الإساءة من انتهاكات جنسية وتحرش لفظي والضرب.

وفي مذكرتها دونت "تشوي" أيامها المؤلمة حيث كتبت أنها تقضي أوقات كثيرة في البكاء وإنها ترغب في الموت بسبب المعاملة المهينة التي يتم التعامل به معها "يعاملوني كما لو كنت كلبًا".

ونفت لجنة الألعاب الأولمبية والرياضية أنه تم التعامل بإهمال مع شكوى تشوي،فقد تم تعيين محققة فور تلقّيها شكوى، وأنها تأسف لوقوع مثل هذا الحادث وأنها تسعى لنبذ العنف والاعتداءات الجنسية.

كانت شابة ينبض قلبها بالأمل والطموح بأن تكون رياضية ناجحة وخطت نحو حلمها بالإنضمام إلى الفريق الوطني الكوري الجنوبي لرياضة السباق الثلاثي، كان هذا قبل 5 أعوام من انتحارها بسبب هذا الحلم.

الجدير بالذكر أن "تشوي" ليست الأولى بل سبقها ضحايا كثيرات من اللاعبات بالرياضات المختلفة في كوريا الجنوبية.

قد يهمك ايضـــًا :