تشيلسي يرفض هدية ليستر ويسقط أمام ويستهام في الدوري الإنجليزي

رياضة
Editorial Department2 يوليو 2020
تشيلسي يرفض هدية ليستر ويسقط أمام ويستهام في الدوري الإنجليزي


 أضاع تشيلسي فرصة الارتقاء للمركز الثالث في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما تلقى خسارة موجعة 2 / 3 أمام مضيفه ويستهام يونايتد  أمس الأربعاء في المرحلة الثانية والثلاثين للمسابقة بتلك النتيجة، ظل تشيلسي في المركز الرابع برصيد 54 نقطة، متأخرا بفارق نقطة خلف ليستر سيتي، صاحب المركز الثالث، الذي خسر 1 / 2 أمام مضيفه إيفرتون في وقت سابق اليوم ضمن المرحلة ذاتها في المقابل، ارتفع رصيد ويستهام إلى 30 نقطة في المركز السادس عشر، ويبتعد بفارق ثلاث نقاط أمام مراكز الهبوط، حيث جاءت المباراة مثيرة وحماسية منذ اللحظة الأولى، فيما ظلت نتيجتها معلقة حتى الثواني الأخيرة.

وافتتح النجم البرازيلي ويليان التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 42 من ركلة جزاء، لكن فرحة الفريق الأزرق بالتقدم لم تدم طويلا، عقب إحراز التشيكي توماس سوسيك هدف التعادل لويستهام في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول. وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، حيث تقدم ويستهام مرة أخرى عبر لاعبه ميشيل أنطونيو في الدقيقة 50، غير أن ويليان عاد للتألق من جديد، عقب تسجيله هدف التعادل لتشيلسي في الدقيقة 72.

وبينما حاول تشيلسي خطف هدف الفوز والانقضاض على المركز الثالث، منح (البديل) الأوكراني أندريه يارمولنكو ثلاث نقاط ثمينة لويستهام، عقب تسجيله هدف الفوز القاتل لأصحاب الأرض في الدقيقة 89، لينهي الفريق الملقب بـ(المطارق) سلسلة انتصارات تشيلسي، التي استمرت في مبارياته الثلاث الأخيرة بالمسابقة أخذ تشيلسي زمام المبادرة منذ البداية، حيث أهدر تامي أبراهام فرصة افتتاح التسجيل مبكرا للفريق الأزرق في الدقيقة الثالثة، حينما تلقى تمريرة عرضية من ماركوس ألونسو من جهة اليسار ليحاول السيطرة عليها داخل منطقة الجزاء ولكن تداخل معه دفاع ويستهام وأبعد الكرة عن مناطق الخطورة.

وأرسل البرازيلي ويليان كرة عرضية من جهة اليمين في الدقيقة السابعة، أبعدها لوكاس فابيانسكي، حارس مرمى ويستهام، فيما أطلق نفس اللاعب تسديدة من داخل المنطقة في الدقيقة 11، لكن الحارس البولندي كان لها بالمرصاد وشهدت الدقيقة 13 الفرصة الأولى لويستهام عن طريق ميشيل أنطونيو، الذي مر بالكرة حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، ليسدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم الأيمن وشدد تشيلسي من هجماته، وحاصر لاعبي ويستهام في منتصف ملعبهم، وسدد روس باركلي من خارج المنطقة في الدقيقة 20، واضعا الكرة على يمين فابيانسكي، الذي أمسك الكرة بثبات.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدد الأمريكي كريستيان بوليسيتش تصويبة أخرى من على حدود المنطقة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل، فيما أرسل ماتيو كوفاسيتش تمريرة أمامية في الدقيقة 29 عجز أبراهام عن السيطرة عليها فمرت إلى ركلة مرمى وسدد باركلي من خارج المنطقة في الدقيقة 31، لكن الكرة اصطدمت في مدافعي ويستهام. وعلى عكس سير اللعب، أحرز ويستهام هدفا عن طريق توماس سوسيك في الدقيقة 34، لكن حكم المباراة سرعان ما ألغاه بعد لجوئه لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أشارت إلى وقوع ميشيل أنطونيو لاعب ويستهام في مصيدة التسلل أثناء تسجيل سوسيك للهدف.

وجاءت الدقيقة 40 لتشهد حصول تشيلسي على ركلة جزاء، عقب تعرض بوليسيتش للإعاقة داخل منطقة جزاء ويستهام، لينفذ ويليان الركلة بنجاح، مسجلا هدفا للضيوف في الدقيقة 42 ورغم التقدم بهدف، واصل تشيلسي نشاطه الهجومي، مستغلا اهتزاز لاعبي ويستهام عقب هدف ويليان، لكن الفريق المضيف فاجأ الجميع بتسجيله هدف التعادل عن طريق سوسيك في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وتابع سوسيك ركنية من جهة اليمين نفذت عرضية إلى داخل منطقة الجزاء ليسدد اللاعب التشيكي ضربة رأس رائعة، واضعا الكرة على يسار الإسباني كيبا أريزابالاجا، حارس مرمى تشيلسي داخل الشباك، وينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / 1 بدأ الشوط الثاني بهدف مباغت لويستهام عن طريق ميشيل أنطونيو في الدقيقة 51، فبعد سلسلة من التمريرات، تابع اللاعب الإنجليزي المخضرم تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق جارود بوين، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة على يمين حارس تشيلسي، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تسكن شباكه.

وشدد تشيلسي من محاولاته الهجومية المستمرة لإدراك هدف التعادل، لكنه واجه تمركزا دفاعيا جيدا من لاعبي ويستهام، ومرر ويليان كرة عرضية من جهة اليمين في الدقيقة 65، قابلها روبن لوفتوس شيك بتسديدة سيئة من على القائم القريب مرت بعيدة عن المرمى وحصل تشيلسي على ركلة حرة من الناحية اليمنى في الدقيقة 68، نفذها ماسون ماونت عن طريق كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء قابلها أوليفييه جيرو بضربة رأس وصلت سهلة إلى فابيانسكي واصل تشيلسي هجماته المتلاحقة، ليحصل على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 72، نفذها ويليان بطريقة رائعة، مرت فوق الحائط البشري وارتطمت بالقائم الأيسر وسكنت الشباك، مسجلا هدف التعادل للفريق الضيف.

كثف تشيلسي من هجماته بغية تسجيل هدف الفوز، في الوقت الذي اعتمد خلاله ويستهام على سلاح الهجمات المرتدة، التي كاد أن يسجل منها هدفا قاتلا في الدقيقة 81 عن طريق أنطونيو، الذي انفرد بالمرمى ولكنه سقط أثناء محاولة تسديده الكرة، فيما أشار حكم اللقاء باستمرار اللعب. وأهدر جيرو فرصة محققة لتشيلسي في الدقيقة 84، حيث تابع تمريرة عرضية من الجهة اليسرى عبر ماركوس ألونسو، لكن الكرة مرت بغرابة شديدة من تحت قدمي المهاجم الفرنسي المتمركز داخل منطقة جزاء ويستهام وأضاع ألونسو فرصة أخرى لتشيلسي في الدقيقة 87، حيث تابع ركلة ركنية من الناحية اليسرى نفذها ماونت، ليرتقي فوق الجميع ويسدد ضربة رأس، لكنها لم تكن متقنة، لتخرج إلى ركلة مرمى.

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل 2 / 2، أحرز يارمولينكو هدف الفوز القاتل لويستهام في الدقيقة 89، فمن هجمة مرتدة رائعة وصلت الكرة للاعب الأوكراني المنطلق، الذي وجد نفسه منفردا بالمرمى، ثم راوغ أنطونيو روديجر مدافع تشيلسي بشكل رائع وأتبعها بقذيفة متقنة، واضعا الكرة على يمين كيبا حاول تشيلسي خطف هدف التعادل في الوقت المتبقي من اللقاء، وسدد نجولو كانتي من خارج المنطقة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لكنها ضلت الطريق عن المرمى، وينتهي اللقاء بفوز مثير لويستهام 3 / 2 على تشيلسي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تشيلسي يتسبب في تأجيل تسلم ليفربول كأس البريميرليغ

تقارير تكشف انتقال بيدرو جناح تشيلسي إلى روما الإيطالي في الموسم المُقبل