271 شخصا يغادرون الحجر الصحي الإجباري في المهدية

إقرأ أيضا

أمّن الفريق الطبي المكلف بمتابعة فيروس كورونا المستجد بالمهدية، الخميس، “مغادرة 271 تونسيا كانوا يقيمون بأحد مراكز الحجر الصحي الإجباري نحو منازلهم، بمختلف ولايات الجمهورية”، وفق ما أكدته الإدارة الجهوية للصحة.
وأوضحت إدارة الصحة بالمهدية أن نتائج آخر التحاليل المخبرية المجراة على المجموعة المذكورة، بتاريخ 3 جوان 2020، أكدت سلامتهم جميعا.
وكانت ولاية المهدية سجّلت إلى غاية الخميس، 29 إصابة بفيروس كرونا المستجد، في صفوف نزلاء مراكز الحجر الصحي الإجباري بالجهة، أغلبهم من بين مجموعة التونسيين الذين تم إجلاؤهم بتاريخ 18 ماي 2020، من روسيا.
وسجّلت المهدية، أمس الأربعاء، أول إصابة بالفيروس لشخص أصيل الجهة ويقيم بمركز حجر صحي إجباري بسوسة، من بين الذين تم اجلاؤهم من روسيا وذلك بعد 12 يوما من خلو الجهة من الإصابات.
وتظل الإصابة المذكورة الحالة الوحيدة التي ما تزال حاملة للفيروس وقد تم نقل صاحبها، أمس الأربعاء، إلى مركز كوفيد+ بالمسنتير، لمتابعة العلاج.
وقد أحصت ولاية المهدية، منذ 8 مارس 2020، تاريخ أول إصابة بفيروس كورونا، 20 إصابة، منها حالتا وفاة و17 حالة شفاء وحالة واحدة حاملة للفيروس إلى الآن.

قد يعجبك ايضا