تمكين 52 من محاضن ورياض الأطفال في قبلي من قروض ميسّرة

Editorial Department4 يونيو 2020
تمكين 52 من محاضن ورياض الأطفال في قبلي من قروض ميسّرة


تم اليوم الاربعاء تسليم 49 منتفعا من اصحاب محاضن ورياض الاطفال إشعارات بالموافقة على تمكينهم من الحصول على قروض ميسّرة دون فائض في إطار الاتفاقية المبرمة بين البنك التونسي للتضامن ووزارة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن لمساعدة أصاحب هذه المؤسسات على استئناف نشاطهم وفق ما اكده رئيس غرفة رياض ومحاضن الاطفال والمحاضن المدرسية بالاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في قبلي عبد الله العياشي.

واوضح المصدر ذاته انه هذه القروض التي شملت 52 مؤسسة الى حد الان بولاية قبلي حيث تم تمتيع 3 روضات في شهر ماي المنقضي من قروض مماثلة ستمكن محاضن ورياض الاطفال من تجاوز بعض تداعيات انتشار فيروس كورونا بالبلاد وتوقفهم عن النشاط لثلاثة اشهر متتالية مبينا ان كل مؤسسة تحصلت على قرض قيمته 5 الاف دينار، مشيرا الى انه من المنتظر ان يتم صرف دفعة ثالثة من هذه القروض لعدد من المؤسسات إثر اتمام دراسة بقية الملفات علما وان عدد الملفات التي تم تقديمها في الى حد الان بلغت 67 مطلبا وأنّ آخر أجل لتقديم المطالب يمتد الى 10 جوان الجاري

وأضاف العياشي أن هذا الدعم المادي الاستثنائي الذي تحصّلت عليه محاضن ورياض الاطفال يتيح لاصحاب هذه المؤسسات سداد بعض الديون المتخلّدة تجاه أصحاب المقرات التي يستغلونها اضافة الى تمكين العملة من قسط من جرياتهم الشهرية التي توقفت طيلة الاشهر الثلاثة الماضية علاوة على تخصيص قسط من هذه القروض لاقتناء مستلزمات الوقاية والتعقيم لضمان اكبر قدر من السلامة للاطفال

وبيّن أيضا ذات المصدر ان عودة النشاط برياض ومحاضن الاطفال ستتواصل على امتداد شهر او شهرين بحسب كل مؤسسة وبنسب متفاوتة حيث من المؤمّل أن تستأنف كافة رياض ومحاضن الاطفال بمدينة قبلي نشاطها في حين سيعود البعض من هذه المؤسسات للعمل ببقية مناطق الولاية الا بمنطقة القلعة وبمدينة دوز وبمدينة الفوار اين خير اصحاب هذه المؤسسات عدم العودة للعمل في ظل الظروف الصحية التي تمر بها الجهة.

وات