الأردني بني ياسين: هذه الفترة الأصعب في مسيرتي الاحترافية

عالمية
Editorial Department3 يونيو 2020
الأردني بني ياسين: هذه الفترة الأصعب في مسيرتي الاحترافية


أكد مدافع المنتخب الأردني ونادي المرخية القطري، أنس بني ياسين، أنه يعيش أصعب لحظات في مسيرته الاحترافية بسبب ما فرضه فيروس كورونا الجديد بعدما خيم على الأجواء وساهم بتأجيل العديد من المباريات والبطولات في العالم.

وتحدث المدافع الصلب ولاعب فولاد الإيراني السابق في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم حول ظروف الحجر الصحي إضافة لحظوظ “النشامى” في التصفيات المونديالية وسعادته بفرصة الاحتراف في المرخية القطري وتواجده في بلاد كأس العالم 2022.

وقال بني ياسين: “هذه الفترة ربما تكون الأصعب في مسيرتي الاحترافية. صحيح أنني خضت العديد من التجارب الخارجية ولكن كان وقتي كله مخصصاً للتدريبات والمباريات، أما خلال هذه الجائحة، كان لابد لي من أن أحافظ على الصبر. عملت على إجراء التدريبات البدنية في المنزل للحفاظ على اللياقة البدنية حتى موعد العودة للعب”.

وبعد تجربة قصيرة في إيران برفقة فولاد الإيراني، عاد بني ياسين إلى الأردن وسرعان ما شد الرحال نحو تجربة جديدة حين وقع للمرخية القطري، المنافس في الدرجة الأولى. وأوضح اللاعب “كانت فرصة مثالية لخوض تجربة احترافية في البلد الذي سيستضيف كأس العالم المقبلة. في كل مرة أغادر فيها للاحتراف أضع أمام ناظري العديد من الأهداف”.

وتابع “يبلي فريقنا بشكل جيد في مباريات الدوري، وهدفنا الحصول على بطاقة الصعود لدوري نجوم قطر، الذي يعد من أفضل البطولات في الوطن العربي. كما أننا حققنا إنجازاً بالوصول لقبل نهائي كأس أمير قطر حيث تفوقنا على الغرافة والريان، وأمامنا مواجهة مرتقبة أمام العربي وسنعمل بكل قوة للفوز بها ونيل شرف بلوغ النهائي الكبير”.

وتطرق بني ياسين للحديث عن منتخب الأردن وحظوظه في التصفيات حيث يعد منتخب الأردن أحد المنتخبات الذي سيكون ممنوعاً من التفريط بأي نقطة عندما يخوض ثلاث مباريات خارجية أمام الكويت، نيبال وأستراليا توالياً نظراً لأنه يتأخر في المركز الثالث بفارق نقطتين عن أستراليا وبفارق الأهداف عن الأزرق في ترتيب المجموعة الثانية.

وقال اللاعب الذي ظل على دكة البدلاء مع النشامى مؤخراً “بطبعي أرغب دوماً في المشاركة وبذل أقصى طاقتي من أجل الفريق والجمهور، ولكن عندما يقرر المدرب عدم الزج بك في بعض المباريات، علينا أن نحترم قراره ونساند الزملاء الذين يلعبون”.

وعن هذه المرحلة قال بني ياسين “نعم، ندرك جميعاً أن هذه المباريات لن تحتمل الخطأ أبداً. يتوجب علينا الفوز بجميع المباريات من أجل التأهل من مركز الصدارة. ربما يخدمنا ترتيب المباريات، حيث سنلعب مع الكويت بعد أن نكون قد عرفنا نتيجة مواجهتها مع أستراليا، وأعتقد أن المباراة الأخيرة أمام أستراليا ستكون حاسمة بدون أدنى شك. سنبذل الغالي والنفيس ونقاتل حتى الرمق الأخير”.