محرز يتذكر "شعوره الذي لا يوصف" مع الجزائر وهذا حلمه مع "السيتي"

عالمية
Editorial Department30 مايو 2020
محرز يتذكر "شعوره الذي لا يوصف" مع الجزائر وهذا حلمه مع "السيتي"


عاد النجم الجزائري، رياض محرز، ليتذكر اللحظات الرائعة التي عاشها مع منتخب “محاربي الصحراء” وقيادته للتويج بلقب أمم أفريقيا 2019 بمصر، متمنياً أن يُضيف إلى مسيرته الكروية المميزة لقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي.

ويملك “السيتزنز” أفضيلة للتأهل إلى مباراة الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا،
بعد فوزه بملعب “سانتياغو بيرنابيو” بنتيجة 2-1 أمام مضيفه ريال مدريد، في 26 فبراير/ شباط الماضي، قبل إيقاف المنافسة بسبب فيروس كورونا الجديد، على أمل أن تستأنف في شهر أغسطس/ آب المقبل.

وقال محرز، في تصريحات لموقع “غول” العالمي: “لدينا فريق ولاعبون وكذلك مدرب، أظنّ أنه لدينا كلّ شيء، لقد حان الوقت للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، أنا لا أعرف إن كنا نحن الفريق الأفضل، لكن أعتقد أننا جيدون للفوز به، رغم أن المعركة ستكون صعبة، لأن كلّ الفرق لديها نفس الحلم”.

وأعرب لاعب ليستر سيتي السابق عن فخره مجدداً لقيادة منتخب بلاده للفوز بلقب أمم أفريقيا، الصيف الماضي، خاصة عبر هدفه التاريخي بمرمى نيجيريا في نصف نهائي البطولة، حيث قال: “لقد كان شعوراً لا يصدق، لقد كان حُلماً لي ولزملائي في المنتخب بأن نجعل البلد سعيداً وفخوراً بنا”.

وتابع “ما زلت لحد الآن أعيد مشاهدة ذلك الهدف الذي سجلته بمرمى منتخب نيجيريا، لقد كان شرفاً كبيراً لي أن أكون وراء ذلك، وليس لدي الكلمات لكي أصف لك الشعور”.

وأردف “يمكنك أن ترى ماذا حصل بعد فوزنا باللقب، وماذا يعني ذلك للشعب العربي والأفريقي، أنا أحاول أن أبذل قصارى جهدي وأجعل الناس يشعرون بالفخر”.

وعن التحضيرات التي بدأها مع فريقه مانشستر سيتي تحسباً لاستئناف “البريميرليغ”، يوم 17 يونيو/ حزيران المقبل، ضد أرسنال، أوضح محرز “لقد كانت فترة طويلة من دون كرة القدم، لكننا تكيفنا والآن عدنا، لهذا أشعر أنني في حالة جيدة، وأظن أنها مسألة فترة قصيرة ونتأقلم مع الظروف الجديدة”.

وختم بالقول: “خطوة تليها خطوة نصبح أفضل بدنياً، من الجيد رؤية زملائي والمدربين والعودة للتدريب، لقد كانت تدريبات رائعة مع الجميع والطقس كان جيداً”.