سي إن إن: بوتين يدعم حفتر بـ 14 طائرة متنكرة

يومًا بعد يوم، تشتعل الأحداث بشكل متسارع في ليبيا على نحو يصعّب مهمة خبراء شئون الشرق الأوسط في التنبؤ بما ستؤول إليه الأمور في الدولة الشمال أفريقية.

  ونقلت الشبكة تحذيرات مسئولين أمريكيين من أن روسيا بعثت المزيد من طائراتها العسكرية إلىليبيا لدعم رجلها المفضل بالدولة الشمال أفريقية مع خضوع المقاتلات لعملية تمويه من خلال التلوين.

 وقالت القيادة الأمريكية في إفريقيا أن “موسكو مؤخرا نشرت طائرات عسكرية لدعم عناصرها  هناك على الأرض.

 ونقلت سي إن إن عن مسئولين بالبنتاجون قولهما إن “طائرات روسية عديدة” تم نشرها مؤخرا  في ليبيا.

 وقال مسئول ثالث بوزارة الدفاع الأمريكية  إن 14 طائرة روسية على الأقل طارت إلى ليبيا.

 وعلاوة على ذلك، نشرت القيادة الأمريكية بأفريقيا صورة تظهر طائرة روسية طراز “ميج-29” تتمركز في ليبيا.

إقرأ أيضا

 ووفقا لـ سي إن إن، فإن الولايات المتحدة طالما تتهم موسكو باستخدام قراصنة لتعزيز وضع رجلها المفضل في الحرب الأهلية بليبيا وهو الجنرال خليفة حفتر.

 وأفادت أن روسيا تستهدف من ذلك الاستفادة من احتياطي الطاقة الهائل الي تملكه ليبيا بالإضافة إلى ترسيخ وضعها في مواجهة حلف شمال الأطلسي.

 واستطرد بيان مسؤولي البنتاجون: “من المرجح أن تقدم الطائرات الروسية دعما جويا وطيدا وذخيرة  لصالح  مجموعة “واجنر جروب” التي تدعم الجيش الوطني الليبي.

 ولفت التقرير إلى  أن الطائرات وصلت إلى ليبيا قادمة من روسيا مرورا بسوريا ثم مارست تمويها من خلال إعادة تلوينها لإخفاء أصلها الروسي.

 وذكر مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أنه في وقت سابق هذا الشهر، ذهبت طائرات جوية من روسيا إلى قاعدة حميميم الجوية فيسوريا حيث جرى إعادة تلوين الطائرات لإزالة هويتها الوطنية الروسية قبل أن تطير إلى شرق ليبيا بالقرب من طربق للتزود بالوقود.

 يشار إلى أن قوات حفتر تكبدت انتكاسات عسكرية على مدار الأيام الأخيرة حيث تحظى حكومة الوفاق الوطني بدعم من تركيا التي تزودها بطائرات مسيرة.

 ونوهت تقارير إلى أن حفتر تعهد بشن هجوم جوي واسع النطاق في رد فعل على الانتكاسات الأخيرة.

 من جانبه، قال الجنرال ستيفن تاوسند قائد الجيش الأمريكي في أفريقيا في بيان: “لقد سمع العالم حفتر وهو يعلن أنه في سبيله لشن حملة جوية. في حقيقة الأمر سينفذ هذه الحملة طيارون مرتزقة على متن طائرات روسية لقصف الليبيين”.

 رابط النص الأصلي

قد يعجبك ايضا