Take a fresh look at your lifestyle.

"كابيتال إنتلجنس": نظرة مستقرة لمصرف قطر الإسلامي

أعلنت وكالة التصنيف الائتماني العالمية “كابيتال إنتلجنس” تصنيف مصرف قطر الإسلامي، “المصرف” للعملات الأجنبية، عند A+ على المدى الطويل، وعلى المدى القصير عند A1، مع نظرة مستقبلية مستقرة.
وأكدت الوكالة، في بيانها، أن تصنيف “المصرف” عند هذا المستوى يستند بشكل أساسي إلى “جودة أصول المصرف وأرباحه القوية على المستوى التشغيلي ومستوى الربح الصافي، وكذلك متانة رأس المال”.

وقال تقرير “كابيتال إنتليجنس” إن “ربحية المصرف قوية، كما أن إيراداته جيدة، ونتائجه المالية بقيت ثابتة. وإضافة إلى ذلك فإن ربحية المصرف أفضل من معدل متوسط القطاع المصرفي، وذلك بفضل هوامش التمويل الصافي المستقرة فوق مستوى المعدل، واستمرار المكاسب الناتجة عن الكفاءة، وانخفاض نسبة التكاليف إلى الدخل التي وصلت إلى أدنى مستوى بالمعايير الدولية”.

وأضاف التقرير أن جودة أصول المصرف صلبة وثابتة، كما أن قدرته على امتصاص خسائر الائتمان قوية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن نسبة التمويل المتعثر منخفضة، إذ حافظ عليها المصرف عند نسبة تقترب من نقطة مئوية واحدة، وهي نسبة جيدة وأفضل بكثير من نسب منافسيه في القطاع المصرفي. ولا يزال المصرف مغطى بشكل تام من حيث احتياطي خسائر التمويل، ويتمتع برأس مال قوي وبمحفظة سيولة جيدة.
ويتوقع التقرير أن يتمكن “المصرف” من تجاوز تأثيرات انتشار وباء فيروس كورونا بفضل ركائزه المالية القوية، وكذلك استعداد وقدرة السلطات القطرية على دعم القطاع المصرفي والاقتصاد بشكل عام، إذ أعلن مصرف قطر المركزي عن استعداده لتوفير المزيد من السيولة للبنوك العاملة في البلاد إذا لزم الأمر.
وأشارت الوكالة إلى أن “النظرة المستقبلية المستقرة تعكس توقعات كابيتال إنتليجنس بأن جودة أصول المصرف ورسملته ستبقى قوية، وكذلك بالنسبة لعلامة المصرف التجارية ومكانته في السوق، متوقعة استقرار تمويله وسيولته نسبياً خلال 12 شهرا المقبلة”.
وتعليقاً على التصنيف، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف باسل جمال، في بيان صحافي اليوم الاثنين، إن المصرف حقق نتائج مالية جيدة في العام الماضي رغم التحديات والصعوبات التي واجهت اقتصادات العالم. كما سجل نمواً متزايداً للعام السابع على التوالي.
وحقق مصرف قطر الإسلامي خلال العام 2019 أرباحاً صافية بقيمة 3.055 مليارات ريال للعام المالي وبزيادة 10.9% عن 2018، وحقق إجمالي الموجودات نمواً بنسبة 6.7% مقارنة مع عام 2018 إذ بلغ 163.5 مليار ريال معززا بالنمو في الأنشطة المصرفية الرئيسية.

وسجلت الأنشطة التمويلية نمواً قوياً بنسبة 11.3% وبلغت 113.8 مليار ريال، كما بلغت الأنشطة الاستثمارية 33.3 مليار ريال بزيادة بنسبة 5.7%، وبلغت ودائع العملاء 111.6 مليار ريال مسجلة نمواً بنسبة 11% مقارنة مع ديسمبر/كانون الثاني 2018.
وتأسس مصرف قطر الإسلامي عام 1982 كأول مؤسسة مالية إسلامية في قطر، وهو الآن ثاني أكبر مصرف في البلاد وأكبر مصرف إسلامي، إذ تبلغ حصته في السوق نحو 11% من حيث إجمالي الأصول، و40% من الأصول الإسلامية حتى نهاية 2019.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية