Take a fresh look at your lifestyle.

حمّام الشط: الشاب "راغد" يفتح صالون الحلاقة الخاص به للأطفال المعوزين مجاناً ويمنحهم هدايا العيد

في بادرةٍ تنطوي على أبعادٍ خيريّة، قرّرَ شابّ تونسي يُدعى راغد بوبكر الإقدام على تنظيم حركةٍ غاية في النبل والإنسانيّة والكرم الحاتميّ، حيثُ أعلنَ في نداءٍ توجّهَ به للمُواطنين إلى التكفُّل بحلاقة الأطفال من ذوي الفئات المعوزة وضعيفة الحال وتقديم الهدايا لهم قُبيل أيّام من حلول عيد الفطر المبارك.

راغد بوبكر، شابّ من أصحاب المهن الحرّة، يشتغل في قطاع الحلاقة والتجميل، وأنشأ مشروعاً بإمكانات ذاتيّة، ليدخل به هذا الميدان رغم العراقيل والمطبّات الجمّة، ولهذه الاعتبارات وغيرها بادرَ إلى تكوين نواة جمعيّة وطنيّة تُعنى بشؤون الحلّاقين وتحملُ رايتهم وتصغي إلى مشاغلهم الحارقة.

ورغمَ حالة الغلق التام التي ترتّبت عن جائحة “كورونا” الوبائيّة منذ أوائل مارس الماضي، وما خلّفتهُ من أزمات خانقة ضربت المفاصل الحيويّة للمَناشط الإقتصادية والتجارية في البلاد، فإنَّ روح التضامن والتكافل الاجتماعي ميّزت تعامُل “راغد” مع الوضعيّة العامّة، إذ جالت بخاطرهِ فكرة إعانة الأطفال والوقوف إلى جانب آبائهم المُكابدين لظروفٍ معيشيّة وماديّة قاهرة، من خلال فتح أبواب صالون الحلاقة الخاص به لفائدتهم بصفةٍ مجانيّة وفضلاً عن ذلك، مَنحهم هدايا العيد.

فضاء راغد للحلاقة في مدينة حمّام الشط، يشرع في إسداء هذه الخدمة المجانيّة، انطلاقاً من يوم الثلاثاء، وإلى غاية ليلة العيد، كما يهيب بجميع أصحاب صالونات الحلاقة إلى الاقتداء بذات مبادرتهِ حتى تغمُر البهجة بيوت التونسيّين كافّة.

ماهر العوني

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية