Take a fresh look at your lifestyle.

الدكتور الحبيب القزدغلي يكتب عن يوميات الحجر الصحي الموجه – اليوم العاشر- الأربعاء 13 ماي 2020

 الدكتور والعميد السابق لكلية الآداب بمنوبة: الحبيب القزدغلي

 

يوميات الحجر الصحي الموجه – اليوم العاشر- الأربعاء 13 ماي 2020

* الوضع الوبائي في تونس ليوم الأربعاء 13 ماي 2020: صفر اصابة لليوم الرابع على التوالي

أعلنت وزارة الصحة أنه بتاريخ 13 ماي 2020 تم إجراء 443 تحليلا مخبريا من بينها 80 تحليلا في إطار متابعة المرضى السابقين .وتم تسجيل 30 تحليلا إيجابيا، كلها لحالات إصابة سابقة لاتزال حاملة للفيروس وصفر حالات اصابة جديدة….

* وزير الصحة: يوم حافل بالنشاط، تدوينات – تصريحات وتوزيع كمامات في باب سعدون

لاشك أن الوضعية الوبائية الدقيقة التي تمر بها البلاد تفرض على السيد وزير الصحة أن يتحرك في اتجاهات عديدة فكم من مرة نراه يتفضل بالتوجه للرأي العام خارج التوقيت الاداري مستعملا في ذلك صفحته الخاصة للتعليق على خبر أو الرد على تصريح ناقد.

يوم الأربعاء 13 ماي لم يشذ عن القاعدة فمنذ الصباح الباكر نراه يكتب تدوينة على صفحته على الفيسبوك حول تسجيل صفر اصابة لليوم الثالث على التوالي. وقد علق السيد عبد الطيف المكي ” المطلوب ليس التسابق في الضغط من أجل رفع الحجر أو التساهل فيه مرة باسم الرياضة ومرة باسم المقاهي ومرة باسم المساجد، فنحن اشتقنا مثلهم للرياضة والمسجد والأفراح ونتفهّم دوافع الجميع”، مضيفا ” المطلوب أن يكون التسابق في الإلتزام بالحجر وتعليمات الحكومة و ان نقدم بذلك القدوة حتى تتجاوز البلاد هذه الأزمة بأسرع وقت ممكن وبدون ارتجال قد يؤدي إلى ارتباك مرة بالتخفيف ومرة بالتشديد كما حدث لدول أخرى”.

وفي نفس اليوم الأربعاء يصرح وزير الصحة عبد اللطيف المكي، ان اكتساب المناعة العامة في المجتمع ضد وباء كورونا المستجد لن يحصل قبل مرور من عامين الى ثلاث سنوات في ظل عدم توفر أي لقاح لهذا المرض.

وأكد المكي، في تصريح اعلامي له على هامش تدشينه مع وزير شؤون الشباب والرياضة أحمد قعلول، أول مستشفى ميداني مخصص لعلاج مصابي كورونا، أن هذا المرض سيتواصل خلال العام المقبل ليعود في شكل موجة اما في فصل الشتاء أو الخريف القادمين.

كما أكد رفضه لما وصفه بالغرور في التعاطي مع مرض كورونا الذي أشار الى أن التحكم النهائي فيه لا يمكن أن يتم قبل تسجيل حصيلة دون اصابات على مدى 40 يوما وهي فترة تعادل مرتين لمدة حضانة الفيروس بجسم الانسان.

ولاحظ، السيد المكي ان مقاربة الوزارة في مكافحة فيروس كورونا، التي تتسم بالرصانة، تقتضي الالتزام التام بمتابعة قواعد واجراءات السلامة العامة . وأخيرا في نفس اليوم نرى الوزير ينزل الى الميدان في ساحة باب سعدون يتولى بنفسه تقديم الكمامات الى المارة والى سائقي الدراجات النارية والسيارات .

عمل يذكر فيشكر لكن على السيد الوزير ألا يقع بدوره ضحية الأحداث المتسارعة في باردو واشتداد الضغط على ساكنه وعلى احتدام التنافس بين باردو وقرطاج . اذ يمكن ان نقرأ في وقوفه في مفترق الطرق الذي تمثل ساحة باب سعدون فيه اشارة الى أن المكان يمثل همزة وصل بين القصبة وباردو وحتة مونبليزير .

فللتحركات الركحية في المسرح وفي الفضاء دلالاتها المبطنة التي قد تفلت على فاعلها وحتى ان قام بها صاحبها بصفة عفوية. فنحن نوافقكم سيدي الوزير فيما جاء في تصريحكم حول ضرورة “تفادي الغرور” وقولكم بضرورة “الالتزام بالرصانة في مقاربة وباء الكورونا” …اذن لم يبق -سيدي الوزير- إلا الانجاز.

* إخضاع 165 شخصا من العائدين من الخارج الى تحليل قبل إتمام فترة الحجر الصحي الاجباري. هل أن الدوافع علمية فقط؟

خضع اليوم التونسيون الذين عادوا من تركيا في إطار رحلات الاجلاء من الخارج والمقيمون في الحجر الصحي الاجباري في جربة منذ أسبوع الى عملية تحليل من أجل تقصّي فيروس كورونا في عملية هي الاولى من نوعها ضمن استراتيجية المرصد الوطني للامراض الجديدة والمستجدة لإخضاع الأشخاص قبل إتمام مدة الحجر الصحي اي بين 7 او 10 ايام من الحجرالى تحاليل وفق ما ذكره كاهية مدير الصحة الاساسية في مدنين زيد العنز .

ويهدف هذا الاجراء الى جانب التقصّي الشامل لفيروس كورونا الى التسريع والتقصير في مدة الحجر الصحي الاجباري والتخفيف من عبئها خاصة في شهر رمضان وعبء التكفّل بهؤلاء الاشخاص وذلك بعد التاكد من سلامتهم من فيروس كورونا وفق نفس المصدر.

وفي هذا السياق شملت عملية التحليل اليوم 165 شخصا منهم 149 شخصا من العائدين من تركيا و16 شخصا من العائدين من ليبيا يقيمون في بن قردان وسيتم السماح بالمغادرة لمن كانت نتائجه سلبية والاحتفاظ بالحالات الايجابية منها وفق الدكتور العنز.

ويذكر ان اكثر من 1270 شخصا من الذين قضوا فترة الحجر الصحي الاجباري بولاية مدنين لم تسجل في صفوفهم سوى اصابة وحيدة لاحد العائدين من بروكسيل فيما أتّم أغلبهم المدة دون إصابات تذكر.

وتجدر الإشارة من جهة اخرى الى ان الوضع الوبائي في جزيرة جربة يتميّز بالاستقرار حيث تواصل لمدة 11 يوما دون اصابات جديدة مستقرا في عدد 76 اصابة فيما ارتفع عدد حالات الشفاء الى 49 حالة شفاء ليتبقى 22 اصابة مؤكدة بفيروس كورونا .

ومع تجديد ثقتنا في الاطار الطبي المشرف وفي الهيئة التي اتخذت القرار أملنا ألا يكون ناتجا عن تسرع في تأويل النتائج الايجابية المسجلة وكذلك تماهيا مع حالة القلق العام من جراء اجراءات والرغبة في العودة الى الحياة العادية مع اقتراب العيد ؟

* هل أن فتح المغازات للتسوق أقل خطر من اعادة فتح المدارس للدراسة؟

أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، مساء اليوم الاربعاء 13 ماي 2020، بدار ضيافة بقرطاج على الإجتماع الدوري للهيئة الوطنية لمجابهة الكورونا بمشاركة ولاة الجمهورية عبر تقنية التواصل عن بعد واستهلّت الهيئة أشغالها بعرض مخرجات اجتماع الهيئة العلمية، وما تم تسجيله من نجاح حذر بعد تراجع عدد الإصابات و إرتفاع عدد المتعافين حيث شدد رئيس الحكومة على مزيد توخي الحذر وعدم التراخي خاصة مع استئناف بعض الشركات لنشاطها وعودة الحركة الاقتصادية تدريجيا، مؤكدا على مواصلة الإلتزام بالتدابير الوقائية و الصحية في مرحلة الحجر الصحي الموجه. 

وأوصى رئيس الحكومة بتوفير وسائل الحماية و التعقيم لتأمين الأسواق و المحلات التجارية والحرص على تفادي الاكتظاظ والتجمهر خاصة خلال فترة ذروة تسوق العائلات التونسية خلال الايام الاخيرة من الشهر الكريم حيث تم الاذن بتنظيم دوريات رقابة مشتركة بين مختلف الاسلاك خلال الايام القادمة لفرض تطبيق الاجراءات الصحية وتكثيف حملات التحسيس الميدانية بضرورة تطبيق الاجراءات و إحترام القانون.

كما أكد رئيس الحكومة، بمناسبة تقديم وزيري التربية والتعليم العالي لاخر الاستعدادات لإتمام السنة الدراسية والجامعية، الى توفير كافة الظروف الصحية و اللوجستية الملائمة لإجراء الامتحانات الوطنية، داعيا ولاة الجمهورية الى تسخير كل الامكانيات البشرية و اللوجستية و التقنية لإنجاح هذه المحطة الوطنية الهامة في ظل هذا الظرف الدقيق .

وبما أنه ذكر أن الاجتماع الذي تم تحت اشراف رئيس الحكومة استند في قراراته الى مخرجات اللجنة العلمية كان من ألأنسب أن يتم تلخيص هذا المخرجات العلمية التي استعملت لتبرير عودة الطلبة الى الدراسة بالجامعة ( 19 سنة وأكثر والاكتفاء بإجراء الامتحانات بالنسبة لتلاميذ الباكالوريا وتلاميذ التاسعة أساسي وحرمان بقية التلاميذ من 06 الى 18 سنة من العودة المدرسية مما سيجعلهم بدون علاقة بالتعليم طيلة ستة أشهر).

فهل بإمكان اللجنة العلمية الاجابة على السؤال الذي طرحه الدكتور عبد الواحد العباسي في تدوينة نشرها هذا المساء (الاربعاء 13 ماي) عل صفحته بالفايس بوك والذي جاء فيه ” وفق أي معطيات متأكدة استند القرار القاضي بمنع خروج الأطفال دون 15 سنة من العودة للمدرسة ؟ ان كل المعطيات والمؤشرات العالمية تؤكد أن الأطفال هم الأقل عرضة للكوفيد 19 .

وحسب المعطيات العلمية ثبت أن سبب عدوى الكوفيد 19 التي حصلت في المنزل كانت من جراء الأولياء أكثر من حصولها من التلاميذ الآخرين الذين يلتقي بهم الأبناء. وبطبيعة الحال يتحتم على رجال التعليم ان يأخذوا كغيرهم اجراءات وقائية لحماية أنفسهم في القسم وفي المدرسة عموما “.
في انتظار المستندات الطبية الأخرى التي يتحتم على اللجنة العلمية اطلاع أهل الاختصاص من

أطباء وعلماء يرى الدكتور العباسي أن هذا القرار تحكمت فيه اعتبارات سياسوية وغير علمية وأن من بين نتائجها المرتقبة حصول أضرار خطيرة لأبنائنا بسبب تواصل انقطاعهم الطويل عن الدراسة.

نشير إلى أن من بين الذين علقوا على تدوينة الدكتور العباسي لمساندته فيما ذهب اليه من حجج طبية ومخاوف تربوية على أبنائنا نجد الدكتور صلاح السلامي الذي سبق له الاشراف على قطاع الصحة كوزير والسيد الهادي سنان رجل التربية والتعليم في المهدية.

فهل سيخرج أخيرا أحد أعضاء اللجنة العلمية للتكلم باسم اللجنة ويقدم للرأي العام الطبي وعموم الأولياء والمواطنين المستندات العلمية التي اعتمدتها اللجنة وصرحت بها للحكومة فيما يتعلق برفض رجوع ألطفال دون 15 سنة الى المدرسة؟

وتجدر الاشارة الى أن هذه اليوميات بقدر حرصها على دعم الاجراءات الحكومية المتخذة منذ شهر مارس في مواجهة الكورونا فهي طالبت وبنفس الدرجة عديد المرات أن تستند الاجراءات الحكومية المتخذة على رأي علمي مستقل يتم التوجه به من طرف اللجنة العلمية للحكومة ولكن يقع نشره اثر ذلك لأهل المهنة من أطباء وعلماء وكذلك لبقية من يهتم بمسألة الصحة العامة من الرأي العام حتى يسجل على اللجنة كموقف واجتهاد علمي يمكن محاسبته عليه ويمكن الرجوع اليه من قبل الأجيال القادمة.

* جريدة نيورك تايمز الأمريكية تسجل نجاحات تونس في مواجهة الكورونا

نشرت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية ، تعليقا عن تسجيل تونس صفر حالة إصابة بفيروس كورونا لأول مرة منذ شهر مارس الفارط وقالت الصحيفة العملاقة، بأن تونس تسير نحو التغلب على هذه الآفة رغم عدم توفر إمكانيات مادية، حيث لا تملك سوي 500سرير انعاش في كافة مستشفياتها.

وأضافت أنه رغم ذلك فإن هذا البلد لم يشهد سوى الف إصابة شفيت منها 745 حالة وتوفوا 45 فقط ولا يزال 11 شخص فقط في المستشفيات وتابعت ” ان ذلك يشير الي ارتياح ومسار طيب لتونس للتغلب على الافة وهو ما جعل الحكومة ترفع القليل من القيود التي رفضتها خلال الحجر الصحي بحذر”.

* الدكتور ديديي راوولت يصرح أنه لن تكون هناك موجة ثانية

بعد أن سطع نجمه في بداية انتشار الوباء بصولاته الاعلامية وانقسام الرأي الطبي والفرنسي عموما حول مقترحاته ووصفاته الطبية فيما يخص علاج الكورونا عاد الدكتور ديدييه راوول ، اختصاصي الأمراض المعدية أمس الثلاثاء عبر مقطع فيديو على قناته يوتيوب.

واكد فيه ان وباء فيروس كورونا بصدد الاختفاء، وقال راوول وهو احد المدافعين عن دواء الكلوروكين كعلاج لكوفيد19، أن وباء فيروس كورونا على وشك الانقراض، وقال نحن هنا في مرسيليا ، نرى أن الوباء يختفي مع اكتشاف حالة واحدة أمس، على الرغم من أننا اختبرنا 1200 شخص.

وبالنسبة لحالات الوفيات قال ان ذلك يتطلب وقتا اطول قليلا لوقف هذا النزيف، ولسوء الحظ سيكون هناك عدد قليل من الوفيات في مرسيليا، وهم الآن في العناية المركزة”. واكد البروفيسور أنه لا توجد أي موجة ثانية” ، بل ستكون هناك بعض الحالات المتفرقة التي ستظهر هنا أو هناك وربما بعض الحالات حول الشخص إذا كان معديا للغاية.

* جزء من النواب العرب في البرلمان الاسرائيلي ينضمون لرسالة المطالبة بإعفاء البلدان النامية من تسديد ديونها

حسب -موقع معا- الفلسطيني وقّع نوّاب الجبهة الدّيمقراطيّة في القائمة العربية المشتركة في البرلمان الاسرائيلي ، (أيمن عودة، عايدة توما-سليمان، عوفر كسيف، يوسف جبارين وجابر عساقلة) ، على رسالةٍ بادرا إليها عضوي الكونغرس الأمريكي إلهان عمر وبيرني ساندرز ووجهاها للبنك الدوليّ وصندوق النقد الدولي. دعت الرّسالة جميع قادة “مجموعة العشرين” إلى إعفاء البلدان التّابعة لمؤسسة التّنميّة الدّوليّة IDA من الدّيون الّتي تراكمت بسبب أزمة الكورونا، وذلك من قبل جميع المؤسّسات الماليّة الدّوليّة الرّئيسيّة IFIs .

ومما يجدر ذكره ان توقيع نوّاب الجبهة جاء الى جانب 300 توقيع لأعضاء برلمانات من عدة دول انضموا للمبادرة، برز من بينهم جان لوك ميلونشون قائد اليسار وعضو في البرلمان الفرنسي وألكساندريا أوكاسيو-كورتيز عضوة في الكونغرس الأمريكي عن الديمقراطيين وجيرمي كوربين عضو في البرلمان البريطاني.

أشارت الرّسالة إلى وجود الحاجة في تقديم الدّعم على نطاق أوسع، على الرّغم من اتّخاذ العديد من الخطوات المشجّعة من قِبَل مجموعة البنك الدّوليّ (WBG) وصندوق النّقد الدّوليّ IMF لتخفيف عبء الدّيون لأشدّ البلدان فقرًا في العالم.

إضافة إلى مطالبة أعضاء البرلمان الموقّعين على الرّسالة باتّخاذ قيادة قويّة وصارمة؛ بهدف تقليص الدّيون للدّول الفقيرة والأكثر عرضة للخسائر البشريّة المدمّرة، وللإصابات الاقتصاديّة طويلة الأمد إثر هذه الأزمة، طالبوا بالعمل مع شركاء معنيين من أجل تقديم ردّ في موعد لا يتجاوز 15 يومًا بعد استلام الرّسالة.

كما أشارت هذه الرّسالة إلى أهمية ألإعفاء لما فيه من تأثير على هذه البلدان من أجل إعطاء الأولويّة لإدارة القضايا الّتي نتجت عن هذه الأزمة بشكل عاجل وفوريّ، وإلى المصلحة المشتركة لدعم الإغاثة الشّاملة من أجل الازدهار في العالم، ونهايةً من أجل الواجب الإنسانيّ لمساعدة هذه البلدان.

واختتمت الرّسالة بإبداء كامل الاستعداد من قبل أعضاء البرلمانات لتقديم المساعدة والتّعاون، ودعم الحلول الفوريّة وطويلة الأمد، وذلك لضمان حصول البلدان الضّعيفة والمعدمة على التّوجيه الذي تحتاجه؛ من أجل منع الأزمات الإنسانيّة وحماية الصّحّة العامّة وتعزيز الاستقرار العالميّ خلال هذه الأزمة. وعبّر نواب الجبهة عن إستعدادهم التام بدون أي تردد للمشاركة في مبادرات دوليّة وأمميّة

* الوضع الوبائي في البلدان العربية

ارتفعت وفيات وإصابات فيروس كورونا في 8 بلدان عربية، مساء الأربعاء، بواقع 12 وفاة بمصر، 7 بالجزائر، 3 بالعراق، 2 باليمن، وارتفاع الإصابات في البحرين والمغرب والصومال وسوريا.

في مصر، أعلنت وزارة الصحة، في بيان، تسجيل 12 وفاة، و338 إصابة، و160 حالة شفاء. وأوضحت أن إجمالي العدد الذي سُجل في مصر بفيروس كورونا حتى الأربعاء، هو 10 آلاف و431 إصابة، توفي منهم 556، وتعافى 2486.

وفي الجزائر، أعلن الناطق باسم خلية الأزمة بوزارة الصحة، جمال فورار، في مؤتمر صحفي، تسجيل 7 وفيات، و186 إصابة، و60 حالة شفاء. وأوضح أن حصيلة الفيروس بالجزائر وصلت إلى 6 آلاف و253، توفي منهم 522، وتعافى 3 آلاف و58. فيما سجلت وزارة الصحة العراقية، 3 وفيات و119 إصابة و63 تماثلوا للشفاء، وفق بيان. وبذلك ترتفع الحصيلة إلى 3 آلاف و32 إصابة، توفي منهم 115، وتعافى 1966.

وفي اليمن، قالت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا، (حكومية) في بيان عبر “تويتر”، إنه تم تسجيل حالتي وفاة، و3 إصابات. وأشارت إلى أن الإصابات سجلت في مأرب (شرق)، عدن ولحج (جنوب). وسجلت 70 إصابة في مناطق خاضعة للحكومة (بالجنوب والشرق)، بينها 12 وفاة، وحالة تعافٍ واحدة. والسبت، وصلت حصيلة الفيروس لدى المحافظات التي يسيطر عليها الحوثي شمالا إلى إصابتين بينها وفاة، دون حصيلة جديدة.

وفي البحرين، أعلنت وزارة الصحة في بيان، عبر “توتير”، تسجيل 249 إصابة، و3 حالات شفاء. وبذلك ترتفع الحصيلة، إلى 5 آلاف و780 إصابة، بينهم 9 وفيات، و2195 متعافيا.

وفي المغرب، أعلن محمد اليوبي، مدير الأوبئة والأمراض بوزارة الصحة، تسجيل 94 إصابة، و140 حالة شفاء. وأوضح أن عدد الإصابات ارتفع إلى 6 آلاف و512، توفي منهم 188، وتعافى 3 آلاف و131.

وفي الصومال، أعلنت وزارة الصحة، في بيان، تسجيل 49 إصابة و4 حالات شفاء. وبذلك ترتفع الحصيلة إلى 1219 إصابة، توفي منهم 52، وتعافى 130.

وفي الأردن، أعلنت وزارة الصحة في بيان تسجيل 6 إصابات قادمة من خارج البلاد، وحالتي شفاء. وبذلك ترتفع الحصيلة في الأردن إلى 582 إصابة، توفي منهم 9، وتعافى 392.
فيما أعلنت وزارة الصحة في سوريا ، في بيان، تسجيل إصابة واحدة، ترفع الإجمالي إلى 48، توفي منهم 3، وتعافى 29، وسط تشكيك دائم في مصداقية الأرقام التي يعلنها النظام.

ولم تسجل تونس أي إصابات لليوم الثالث على التوالي، وأعلنت الرئاسة في بيان، تقليص ساعات حظر التجول الجزئي من 10 إلى 6 ساعات. وتستقر حصيلة كورونا في تونس، عند ألف و32 إصابة، بينها 45 وفاة.

* الوضع الوبائي في العالم :

حتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 4 ملايين و393 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 295 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و634 ألفا، وفق موقع “Worldometer”.

تونس-اريانة سهرة الأربعاء 13 ماي 2020″

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2607633429499614&id=100007589476697

 

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية