Take a fresh look at your lifestyle.

النفط يهبط 2% رغم تراجع مفاجئ في المخزونات الأميركية

تراجعت أسعار النفط نحو 2% مساء الأربعاء، رغم أول تراجع في مخزونات الخام الأميركية منذ يناير/ كانون الثاني، إذ أجج رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بواعث القلق بتصريحات قاتمة تحذر من أشهر عديدة قد يستغرقها تعافي الاقتصاد من جائحة فيروس كورونا.
وكان النفط قد صعد توقعاً لتعافي الطلب على الوقود، في الوقت الذي يخفض فيه المنتجون الإمدادات للحد من تخمة المعروض في خضم الجائحة. لكن الخام تراجع اليوم هو وسائر الأصول عالية المخاطر، مثل الأسهم، بفعل إشارات حكومية إلى أن الانتعاش قد يستغرق وقتاً.

وتحدد سعر التسوية لخام القياس العالمي برنت على انخفاض 79 سنتاً، بما يعادل 2.6%، إلى 29.19 دولاراً للبرميل. وأغلقت العقود الآجلة لخام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط منخفضة 49 سنتاً أو 1.9% عند 25.29 دولاراً للبرميل.

وأعطى جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي تقييماً متشائماً للاقتصاد الأميركي، وجدد تشككه في أسعار الفائدة السلبية. وقال بوب ياوجر، مدير عقود الطاقة لدى ميزوهو في نيويورك: “ثمة سحابة سوداء بسبب ذلك”.

وكانت تصريحات من السلبية، بحيث بددت حتى أثر تقرير مخزون النفط الأميركي الأسبوعي الذي كان ببساطة الأكثر مدعاة لرفع الأسعار منذ يناير/ كانون الثاني.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الولايات المتحدة من الخام انخفضت 745 ألف برميل الأسبوع الماضي، بينما توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز ارتفاعها 4.1 ملايين برميل.

وأعلنت وزارة الطاقة الأميركية الأربعاء أنها ستشتري ما يصل إلى مليون برميل من الخام منخفض الكبريت من أجل الاحتياطي البترولي الحكومي المخصص للطوارئ، وذلك في إطار جهود لمساعدة المنتجين الذين يعانون في ظل انهيار الطلب بسبب فيروس كورونا.

وتأتي الخطوة بعدما ألغت الوزارة خطة سابقة لشراء ما يصل إلى 30 مليون برميل لاحتياطي البترول الاستراتيجي، عقب إحجام الكونغرس عن اعتماد التمويل اللازم، حيث رأى المشرعون أن ذلك سيساعد شركات النفط في أثناء جائحة فيروس كورونا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد وجه وزير الطاقة دان برويليت في مارس/ آذار بملء الاحتياطي الاستراتيجي عن آخره، وحاولت الوزارة تدبير التمويل لشراء 77 مليون برميل، وهو ما كان سيصل بالمخزون إلى طاقته القصوى البالغة 714 مليون برميل.

وقالت الوزارة، في بيان، إن شراء ما يصل إلى مليون برميل “سيختبر الأوضاع الحالية للنفط الخام الحاضر المتاح للاحتياطي الاستراتيجي في مقابل عقود بورصة نيويورك التجارية الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط المتداولة في السوق المالية”.

(رويترز)

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية