Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
198٬636
الوفيات
6٬287
مريضة حاليا
45٬609
حرجة
421
الحالات التي شُفيت
146٬740
أخر تحديث بتاريخ 01/26/2021 الساعة 7:41 ص

ليبيا: "الوفاق" توجه "الإنذار الأخير" لمليشيات حفتر بالوطية

وجهت قوات الحكومة الليبية، مساء الأربعاء، إنذارا أخيرا إلى مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وكل من حمل السلاح في قاعدة الوطية الجوية، جنوب غرب العاصمة طرابلس.

وقال بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، التابع لقوات الحكومة المعترف بها دوليا، عبر صفحته بفيسبوك: “لا يخدعنكم مجرم الحرب حفتر وأبناؤه (..) ولا تسمعوا لأوهامهم”.

وكشف البيان عن أن سلاح الجو يواصل على مدار الساعة تنفيذ الطلعات الاستطلاعية في سماء القاعدة، مشيرا إلى أنه يرصد جميع الطرق المؤدية للقاعدة الجوية وسيستهدف أي محاولات للتسلل أو الإمداد أو أي آلية تحاول الاتجاه إليها.

ولفت إلى أن قوات الحكومة “عازمة تماماً على بسط سيطرة الدولة على قاعدة الوطية الجوية وكل ربوع ليبيا”.

وشن سلاح الجو التابع للحكومة الليبية، منذ بداية مايو/ أيار الجاري، 57 غارة استهدفت تمركزات حفتر، في قاعدة الوطية، وفق بيانات نشرتها “بركان الغضب”.

ونهاية أبريل/ نيسان الماضي، اعتبرت الحكومة الليبية أن الوطية أخطر القواعد التي تستخدمها قوات حفتر في عدوانها على العاصمة، وعملت الدول الداعمة له على أن تكون قاعدة إماراتية، على غرار قاعدة الخادم بالمرج (شرق).

والوطية آخر تمركز عسكري مهم تملكه مليشيات حفتر في المنطقة الممتدة من غرب طرابلس إلى الحدود التونسية، وإن لم تسيطر عليها قوات الحكومة، فستشكل دوما تهديدا قويا على مدن الساحل الغربي.

وتكمن خطورة قاعدة الوطية الجوية في موقعها المحصن طبيعيا، حيث شيدها الأميركيون خلال الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945) في منطقة بعيدة عن التجمعات السكانية، وأقرب منطقة مأهولة تبعد عنها 25 كلم.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشن مليشيات حفتر، المدعومة من دول إقليمية وأوروبية، هجوما متعثرا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة.