Business is booming.

صالح حميدات يوضح بخصوص الملحقين الاجتماعيين بوزارة الشؤون الخارجية و"حادثة ميونيخ الألمانية"

أكّد صالح حميدات ملحق اجتماعي سابق والناطق الرسمي السابق للكنام وحاليا رئيس الجمعية التونسية المكلفين بالاعلام وخبير ومكون دولي في المجال الاجتماعي والمجال الاتصالي، أكّد بأن مرجع نظر الملحقين الاجتماعيين هي وزارة الشؤون الاجتماعية وبالتحديد المؤسسة المكلفة بالإشراف المباشر ديوان التونسيين بالخارج.

وفي إطار تعليقه على تم تداوله بخصوص حادثة الاعتداء بالعنف على الملحقة الاجتماعيّة بقنصلية تونس بميونيخ، أشار حميدات الى أنه و” حتى لا نظلم أحد يفترض الاستماع إلى الطرف المعني بمسؤولية الإشراف على الملحقين الاجتماعيين في الخارج الذي يخصص إدارة كاملة تعنى بالملحق الاجتماعي وكما هو في التسمية نفسها “الاجتماعي” ..

وأضاف “ان الاصل في الأشياء أن الجميع في بعثاتنا الدبلوماسية يشتغل لمصلحة التونسي بالخارج وتنتفي الانتماءات القطاعية التي للأسف تبرز من حين لآخر، وقد سبق أن تحدثت عنها في وسائل الإعلام حين وبعد قيامي بنفس التجربة التي أعتز بها في خطة ملحق اجتماعي بسفارة تونس بالجزائر برتبة وزير مفوض”..

هذا وذكّر صالح حميدات أنّه دعى أكثر من مرة إلى تصحيح العلاقة بين مختلف الأطراف الممثلة في البعثة الدبلوماسية وضرورة وضع اسم تونس وعلمها فوق كل الاعتبارات والتجاذبات التي للأسف لم نتطرق لخفاياها وانعكاساتها السلبية على من يفترض اننا مدعوون للعمل من أجلهم وذلك عند الإخلال في القيام بالمسؤولية وضرورة تحديدها والاستماع إلى كل الأطراف وفتح ملف التعيينات لهذا السلك الذي ظل قانونه الأساسي مشروعا تم عرضه على أنظار م ن ش وعاد ادراجه إلى سلة المهملات وفق قوله…