Business is booming.

نجم بايرن ميونيخ يتحرك لمساعدة اللاجئين بسبب كورونا

رغبة منه في مساعدة المتضررين من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، دعا الظهير الأيسر الدولي الكندي ألفونسو ديفيز، النجم الواعد لفريق بايرن ميونيخ الألماني إلى تقديم تبرعات للاجئين من أجل مواجهة الفيروس التاجي القاتل، حيث كان ديفيز أعلن الثلاثاء الماضي تمديد عقده مع النادي البافاري حتى 2025.

وتألق اللاعب الشاب بشكل لافت مع بايرن هذا الموسم حيث لعب أساسيا في 17 من أصل 25 مباراة للنادي في البوندزليجا، كما ظهر لأول مرة في مسابقة دوري أبطال أوروبا المعلقة بدورها بسبب فيروس كورونا علما بأن بايرن ميونيخ على مشارف ربع النهائي بعد فوزه الكبير على مضيفه تشلسي الانجليزي بثلاثية نظيفة في ذهاب ثمن النهائي.

ماذا قال ألفونسو ديفيز عن مبادرته من أجل اللاجئين؟

وقال ديفيز الذي أمضى جزءا من طفولته في مخيم للاجئين، في مؤتمر صحافي عبر الفيديو في ميونيخ: حتى الآن، الهدف الأساسي هو جمع الأموال لمساعدة اللاجئين في الحصول على كل ما يحتاجون إليه.

وأضاف: من الواضح أن التباعد الاجتماعي صعب عليهم بالنظر إلى أن المساحة ضيقة (في مخيمات اللاجئين) وإذا أصاب فيروس كورونا أحد هذه المخيمات، فقد تكون كارثة. وتابع: أريد أن أساعدهم قدر الإمكان. لقد ساعدوني (المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة) عندما كنت في المخيم ورغبت في دعمهم.

ألفونسو ديفيز.. قصة معاناة لاعب ولد في مخيمات اللاجئين

وأصبح ديفيز (19 عاما) عنصرا اساسيا في تشكيلة الفريق البافاري، متصدر الدوري المحلي قبل تعليقه بسبب تفشي فيروس كورونا، بعد انضمامه إلى صفوفه قادما من فانكوفر وايتكابس الكندي في 2018. وبعد هرب عائلته من حرب أهلية في ليبيريا، وُلد ديفيس في مخيّم للاجئين في غانا عام 2000.

بعمر الخامسة انتقلت عائلته الى كندا بمساعدة من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، ثم انضم الى نادي فانكوفر وايتكابس بعمر الرابعة عشرة، قبل انطلاق مسيرته في الدوري الأمريكي للمحترفين في العام التالي.

وأنفق بايرن ميونيخ نحو 13 مليون دولار أمريكي لضمّه فخاض أول مباراة معه مطلع 2019. اصبح اصغر لاعب يدافع عن ألوان منتخب كندا بعمر السادسة عشرة، وسجل لها 5 أهداف في 17 مباراة دولية.

مباراة افتراضية من أجل مساعدة اللاجئين حول العالم

ومن أجل جمع الأموال، شارك ديفيز، يوم السبت الماضي في مباراة افتراضية تم تنظيمها كجزء من دورة في كرة القدم على لعبة الفيديو (بي إي إس 2020) بمبادرة من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة لمساعدة 70 مليون لاجئ حول العالم.

وواجه ديفيز في هذه المباراة حارس المرمى البوسني سمير بيجوفيتش (32 عاما) المعار من بورنموث الإنجليزي إلى ميلان الإيطالي، وهو لاجئ سابق آخر فر من البوسنة إلى ألمانيا عندما كان صغيرا، قبل أن يستقر في كندا.

وجمعت هذه المباراة الافتراضية حوالي تسعة آلاف يورو من التبرعات. وعلق ألفونسو ديفيز مبتسما: لقد كان ذلك ممتعا حقا، لكنني أعتقد أنه فاز بمباريات أكثر مني.

أخبار تهمك أيضا

بايرن ميونيخ أول عملاق أوروبي يعلن استئناف التدريبات بعد أزمة "كورونا"

بايرن ميونيخ الألماني يفشل في اقناع حارس المرمى نوير بتجديد عقده لمدة 3 سنوات فقط