Business is booming.

مانولاس لم يؤمن بـ"الريمونتادا" أمام برشلونة

تحول المدافع اليوناني كوستاس مانولاس إلى بطل شعبي لدى جماهير نادي روما الإيطالي، وحتى بين أنصار فريق ريال مدريد، بعد أن أطاح بمنافسه برشلونة من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد “ريمونتادا” تاريخية في الموسم قبل الماضي.
لكن مانولاس كان الوحيد بين لاعبي “الذئاب”، الذي لم يؤمن بالانتفاضة في ملعب “الأولمبيكو”، بعد أن خسر روما 4-1 أمام البرسا في لقاء الذهاب بربع النهائي، قبل أن يسجل هدف الفوز 3-0 في الوقت القاتل في الإياب.

وكشف أليساندرو فلورينزي قائد نادي روما السابق ولاعب فريق فالنسيا الإسباني الحالي أن مانولاس، الذي انتقل هذا الموسم إلى نابولي، كان الوحيد الذي لم يؤمن بـ”الريمونتادا”، لذا كانت فرحته أسطورية بهدف التأهل.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع (فوتبول إيطاليا): “كنا 25 لاعباً في التشكيلة، 24 كانوا يؤمنون بإمكانية تعويض الهزيمة بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد. لقد  كان مانولاس الاستثناء، ساد شعور غريب بيننا بأننا لن نخسر في ملعب كامب نو”.

وختم أليساندرو فلورينزي حديثه بقوله: “الشخص الوحيد الذي لم يؤمن بالريمونتادا هو نفسه من صنع الإنجاز الكبير”، لكن نادي روما خرج بشرف على يد ليفربول الإنكليزي في المربع الذهبي، ببطولة دوري أبطال أوروبا.