Business is booming.

بسبب التأخير وعدم توازن الوجبات: 48 ساعة صيام للخاضعين للحجر الصحي الإجباري والسلط الجهوية على الخط..

 إشتكى عدد من الخاضعين للحجر الصحي الإجباري بجزيرة جربة ممن سيغادرون بعد 14 يوما المكان، إشتكوا من سوء الوجبات المقدمة لهم خلال الإفطار في اليومين الأخيرين فضلا عن التأخر الحاصل في تقديمها.

وقال أحد المقيمين بالنزل لموقع الجمهورية إن الإفطار كان متأخرا بنحو 4 ساعات مع تسجيل غياب للتنظيم والإعداد المسبق وهو ما جعل عدد منهم يواصلون الصيام ل48 ساعة.

وكان والي مدنين الحبيب شواط أكد أن الوجبة دون المأمول ولا ترتقي لإفطار شهر رمضان لأبناء الوطن وهو ما استدعى جلسة عاجلة ووضع برنامج عمل لتفادي الاشكال مستقبلا.

واضاف المندوب الجهوي للسياحة بمدنين هشام المحواشي في متابعة لموقع الجمهورية أنه وقع رصد بعض الإخلالات على مستوى التنظيم المتعلق بإيواء عدد من الأشخاص وتم الإتفاق بعد جلسة مضيقة بتوصيات من والي الجهة وبمشاركة 4 أشخاص يمثلون كامل المجموعة الخاضعة للحجر الصحي الإجباري، تمّ الإتفاق على ضبط مكونات كل وجبة بصفة دقيقة سواء في الأفطار أو السحور وهذا طيلة المدة المتبقية بموافقة ممثلي كل الخاضعين للحجر الذين قدموا مقترحات بخصوص وجبتي الإفطار والسحور.

وفي موضوع آخر، بلغ عدد النزل الموضوعة على ذمة ولاية مدنين لمجابهة فيروس كورونا المستجد 9 فنادق لفائدة المصابين بالكورونا والإطارات الطبية وشبه الطبية وأيضا للخاصعين للحجر الصحي الإجباري كما أوضح المحواشي مشيرا إلى أن وكالات الاسفار تطوعت بتوفير وسائل النقل كلما إقتضت الحاجة والمطاعم السياحية كانت حاضرة والقطاع الخاص بصفة عامة الذي ساهم في هذا المدّ التضامني.

يذكر أن ولاية مدنين خصصت عديد الحافلات لمغادرة التونسيين العالقين في جزيرة جربة بسبب فيروس كورونا المستجد أغلبهم وقع تحويلهم إلى ولايات ساحلية لقضاء فترة الحجر الصحي الإجباري ل14 يوما ويغادرون المكان حال التأكد من خلو أجسادهم من هذا الفيروس.

نعيمة خليصة