Business is booming.

رئيس الفيفا يستنجد بالمدّعي العام لإسقاط تحقيق ضده

أوضحت صحيفة “تريبون دو جنيف” السويسرية الإثنين أن مواطنها جاني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، تدخل لدى المدعي العام لإسقاط التحقيق ضده.
وكان مكتب المدعي العام الفيدرالي بدأ تحقيقاً في بداية عام 2016، بعد فترة وجيزة من انتخاب إنفانتينو لرئاسة الفيفا، حول مزاعم منح الأخير عقود حقوق البث التلفزيوني لشركة خارجية في الفترة التي كان فيها أمينا عاماً للاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا).
ووفقاً للصحيفة كتب إنفانتينو إلى صديق طفولته، رينالدو أرنولد، الذي أصبح مدعياً عاماً في هوت – فاليه، وهي مسقط رأس الرجلين أنه قلق إزاء التحقيق.
وكتب إنفانتينو في رسالة إلكترونية نقلتها الصحيفة “سأحاول أن أشرح لمكتب المدعي العام الفيدرالي أن من مصلحتي توضيح كل شيء فيأسرع وقت ممكن وأن يكون جلياً بأن لا علاقة لي بهذه القضية”.
ورد أرنولد، الذي ساعد بالفعل في ترتيب أول اجتماع بين المدعي العام مايكل لاوبر وإنفانتينو “المهم الآن أن يكون الاجتماع في غضون أسبوعين. إذا كنت تريد، يمكنني أن أذهب معك مجدداً”.
وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع عقد بالفعل في 22 أبريل 2016، واضافت أن مضمونه لا يزال “غامضاً” وأن مكتب المدعي العام الفيدرالي “يرفض الحديث عن الموضوع”.