Take a fresh look at your lifestyle.

أميركا تُبلغ السعودية بضرورة تخفيف العنف في "الحرب اليمنية"

"يمن غير مستقر" لا يُفيد إلا النظام الإيراني".. كانت هذه رسالة وزير الخارجية الأميركي، مايكل بومبيو، الذي أبلغها نظيره السعودية، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تدعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث للتفاوض على تخفيض العنف في الحرب اليمنية. وقالت وزارة الخارجية الأميركية: "أعرب الوزير بومبيو عن دعمه لجهود خفض التصعيد التي يقودها المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، واتفق وزيرا الخارجية على أن اليمن غير المستقر لا يفيد إلا النظام الإيراني، وأنه يجب التصدي لسلوك النظام المزعزع للاستقرار هناك"، كما ناقش المسؤولان الجهود العالمية لمحاربة وباء فيروس كورونا.

ويوم الأحد، قالت جماعة أنصار الله "الحوثيون" إنها كانت وراء سلسلة من الهجمات الصاروخية والطائرات دون طيار على العاصمة السعودية الرياض وكذلك ما أسموها أهدافًا عسكرية واقتصادية "حساسة" في ثلاث مدن حدودية، وردت السعودية بالهجوم على صنعاء. وقال الحوثيون إن الضربات كانت ردا على الغارات الجوية السابقة التي شنها التحالف الذي تقوده السعودية على صنعاء والمناطق القريبة من الحدود اليمنية الشمالية. وقال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، أمس الثلاثاء إن "المملكة تجري محادثات يومية مع الحوثيين، وأنها دعت ممثلي الحوثيين والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا إلى محادثات سلام في الرياض". ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن السفير السعودي، قوله: إن "اقتراح إجراء المحادثات لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات ما زال مطروحا على الرغم من تصاعد العنف قبل أيام"، قائلا إن "الحوثيين لم يستجيبوا للعرض بعد".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

خبراء يتوقعون ركودًا في الاقتصاد الأميركي للعامين المقبلين

خبير مالي شهير يُؤكِّد أنّ على الاقتصاد الأميركي يسير بمحرِّك واحد

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية