Take a fresh look at your lifestyle.

الاتحاد الأوروبي يبحث مصير البطولات القارية بعد التوقف بسبب "كورونا"

من المتوقع أن يتضح إلى حد كبير هذا الأسبوع كيف تخطط بطولات دوري كرة القدم في أوروبا لاستكمال مواسمها التي توقفت بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن من المرجح أن يكون هناك مزيج من الحلول مع وجود الدول في مواقف مختلفة. وستدرس اجتماعات منتظرة في الأيام القليلة القادمة كيفية استئناف المواسم المتوقفة، رغم أنه سيكون من الصعب الخروج بخريطة طريق محددة، بينما لا تزال القارة في قبضة الفيروس سريع الانتشار. وسيناقش الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) اليوم موسم دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

دعا الاتحاد الأوروبي الاتحادات الوطنية الـ55 الأعضاء فيه للاجتماع من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة (فيديو كونفرنس) لمناقشة «البدائل المتاحة لإعادة تحديد مواعيد للمباريات الأوروبية المقررة في الفترة المقبلة. وأشار اليويفا إلى أن الاجتماع سيناقش المواعيد المقترحة للمباريات سواء للمنتخبات أو بطولات الأندية الأوروبية كما سيتطرق لموضوعات أخرى مثل عقود اللاعبين ونظام الانتقالات. وكان اليويفا قرر تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) إلى العام المقبل، كما قرر تأجيل المباراة النهائية لكل من بطولتي دوري الأبطال الأوروبي والدوري الأوروبي من موعدها المحدد في مايو (أيار) المقبل لأجل غير مسمى بسبب الفيروس الوبائي.

وكان مقررا أن تقام المباراة النهائية لدوري الأبطال في مدينة إسطنبول التركية في 30 مايو المقبل وأن تقام المباراة النهائية للدوري الأوروبي في مدينة دانسك البولندية في 27 من الشهر نفسه. كما سيناقش الاجتماع تحديد موعد جديد لنهائي دوري أبطال أوروبا للسيدات الذي كان محدداً له 24 مايو المقبل بالعاصمة النمساوية فيينا. وبسبب الفيروس الوبائي، توقفت بطولتا الأندية الأوروبية حيث لم تقم أربع من مباريات الإياب في دور الستة عشر لدوري الأبطال. وفي مسابقة الدوري الأوروبي، أقيمت ستة فقط من المباريات الثمانية في ذهاب دور الستة عشر للبطولة.

وأعرب أدي هيتير المدير الفني لفريق آينتراخت فرانكفورت عن عدم تفاؤله باستكمال بطولة الدوري الأوروبي لهذا الموسم، وقال هيتير في تصريحات لصحيفة «بيلد» الألمانية أمس: «أشك شيئاً ما في إمكانية استكمال منافسات الدوري الأوروبي لهذا الموسم». وكان آينتراخت فرانكفورت قد خسر على ملعبه أمام بازل السويسري صفر – 3 في مباراة ذهاب دور الستة عشر التي أقيمت بدون جمهور. لكن اليويفا سيبحث مع أعضائه كل الحلول المتوقعة. وكان ألكسندر سيفرين رئيس اليويفا قد صرح لصحيفة «لا ريبابليكا» الإيطالية يوم السبت الماضي بأن هناك عدة سيناريوهات محتملة لإنهاء الموسم، منها إنهاء موسم منافساته في موعد بداية الموسم المقبل أي بحلول سبتمبر (أيلول).

لكنه اعترف أيضاً بأن الأمر يتوقف على مدى استمرار انتشار الوباء وكذلك القيود الحكومية، مضيفاً أن «فقدان» الموسم هو أمر وارد. وقال رئيس «اليويفا»: «هناك خطة أولى وثانية وثالثة. الخطط الثلاث تتعلق ببدء المسابقات في منتصف مايو وفي يونيو (حزيران) وفي نهاية يونيو، وإذا لم ننجح فمن المرجح أن نفقد الموسم». لكن رغم ذلك أضاف سيفرين: «هناك إمكانية أيضاً للاستئناف في بداية الموسم الجديد ثم بدء الموسم نفسه في وقت لاحق. سنرى أفضل الحلول لروابط الدوري والأندية، والأولوية ستكون لإنهاء المواسم المحلية حتى لو تسبب ذلك في إقامة المباريات دون حضور مشجعين… إذا لم تكن هناك أي بدائل، فسيكون من الأفضل إنهاء المسابقات في الأحوال كافة. لكن يمكنني القول إني لا أعتقد أنه ستتم إقامة نهائي بطولتي أوروبا للأندية خلف الأبواب المغلقة». وأكد رئيس اليويفا أن تأجيل بطولة أوروبا 2020 إلى العام المقبل أظهر أن أزمة العالم هي أزمتنا وكل نادٍ هو نادينا. وأضاف أن الاجتماع السابق عبر الفيديو مع ممثلي الأندية والروابط واللاعبين «أظهر تأكيداً رائعاً للوحدة والتماسك».

قد يهمك ايضا : 

الاتحاد الأوروبي يعلن تأجيل بطولة كأس الأمم لمدة عام رسميًا

اتحاد أمريكا الجنوبية يعلم تأجيل بطولة "كوبا" لمدة عام بسبب "كورونا"

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية