Take a fresh look at your lifestyle.

بالأسماء: 38 ناشطة وناشط بالمجتمع المدني يعبّرون عن رفضهم لطرح مشروع قانون تجريم "القذف الفايسبوكي" وينشرون هذا البيان

عبّر 57 ناشطة وناشط بالمجتمع المدني في بيان حمل توقيعهم، عن رفضهم لطرح مشروع قانون تجريم “القذف الفايسبوكي” معتبرين انه يتضارب مع مبادئ ثورة الحرية والكرامة وعلى رأسها حرية التعبير مثمنين الدور الايجابي الذي مارسه ممثلي المجتمع المدني ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في الضغط لسحب هذا المقترح.

وجاء في البيان ما يلي:

“في الوقت الذي تعيش فيها بلادنا و الانسانية قاطبة على وقع أزمة عالمية بسبب انتشار وباء الكورونا و التي لم تسلم بلادنا من تداعياتها و هي تواجه وباء عالميا بإمكانيات محدودة و في الوقت الذي كان من المفروض ان ينكب فيه نوابنا على إيجاد الحلول و طرح المقترحات كمحاولة للمساهمة في التصدي لانعكاسات هذه الازمة نفاجئ باقتراح مقترح قانون عدد29 لسنة 2020 مقدم من مجموعة من النواب لتنقيح الفصلين 245 و 247 من المجلة الجزائية …

ونظرا لما يشوب هذا المقترح من مخاطر خاصة وانه يوسع في مجال التجريم و يلغي تطبيق ظروف التخفيف المنصوص عليها بالفصل 53 من المجلة الجزائية و يشكل ضربا واضحا لحرية التعبير مما أدى إلى حالة غضب و رفض واسع في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي و كذلك منظمات المجتمع المدني ادى كل ذلك الى الإعلان عن تراجع بعض النواب عن دعمهم للمبادرة المقدمة،

وفي هذا الإطار يهمنا نحن ناشطات و نشطاء المجتمع المدني الممضين اسفل هذا البيان التأكيد على:

الرفض القطعي لمثل هذا النوع من المبادرات التشريعية لتضاربه مع مبادئ ثورة الحرية والكرامة وعلى رأسها حرية التعبير تثميننا للدور الايجابي الذي مارسه ممثلي المجتمع المدني ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في الضغط لسحب هذا المقترح..

اعتبار مقترح القانون يشكل خطوة للوراء وانتكاسة اخرى في مجال الانتقال الديمقراطي فطرحه بهذه الشاكلة وفي هذا الوقت بمثابة السقوط الاخلاقي والسياسي خاصة في ظل المرحلة الدقيقة التي تعيشها بلادنا..

عزمنا على خوض كل الاشكال النضالية والقانونية الممكنة للتصدي الى هذا المقترح وكلّ المبادرات التي من شأنها المسّ من الحريات الفردية او العامة دعوة قوى المجتمع المدني والسياسي أنصار الحرية والديمقراطية الى مزبد اليقظة وتوحيد الجهود من أجل التصدي لمثل هذا النوع من المبادرات…

وإذ نؤكد رفضنا لكل انواع الثلب والتشويه ونشر الأخبار الزائفة كما نؤكد على ضرورة القيام بتعديلات تشريعية على ألا يكون ذلك تعلة لضرب الحريات والتراجع عن المكاسب في هذا المجال.

– مباركةعواينية البراهمي:عضومجلس نواب الشعب سابقا

– ايمن العلوي عضو مجلس نواب الشعب سابقا

– هيكل بلقاسم:عضو مجلس نواب الشعب سابقا

– بشرى بلحاج حميدة:؛عضو مجلس نواب الشعب سابقا

– صابرين قوبنطيني عضو مجلس نواب سابقا

– وفاء نفيسة المرزوقي:عضو المجلس الوطني التأسيسي

– مريم البريبري: صحفية ناشطة حقوقية

– إسرار بن جويرة: ناشطة حقوقية

– آية بوصحيح: ناشطة حقوقية

– حسيب عبيدي: ناشط حقوقي

– سيف الدين جابري: ناشط حقوقي

– قيس بوزوزية: ناشط حقوقي

– وسام حمدي: صحفي

– احمد ساسي: ناشط نقابي

– المولدي الزوابي: صحفي

– اسماء سحبون: صحفية

– وسيم الكافي: ناشط حقوقي

– فاطمة الاندلسي: ناشطة حقوقية

– وسام الصغير: ناشط حقوقي

– عبيد الخليفي:استاذ جامعي

– الصادق بن مهني:ناشط حقوقي

– رياض بن حميدة:محامي

– رحال الجلالي:محامي

– رامي عزيز الجديدي:محامي

– حسام الدين خليفة: محامي

– ياسين عزازة:محامي

– ياسين فجراوي:ناشط حقوقي

– إيمان البجاوي؛محامية

– مريم قزازة:محامية

– صابر الماجري:ناشط حقوقي

– فيصل الغزواني:ناشط حقوقي

– وائل نوار:ناشط حقوقي

– وردة عتيق:ناشطة طلابية

– رمضان بن عمر:ناشط حقوقي

– محمد بن حميدة:ناشط حقوقي

– جمال عبو:ناشط حقوقي

– جاسر الوسلاتي:سينمائي

– وليد مازني:ناشط حقوقي

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية