Take a fresh look at your lifestyle.

كريستيانو رونالدو أكبر الخاسرين في يوفنتوس بسبب فيروس "كورونا"

كشفت تقارير صحفية عن تعرض البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، لخسارة مالية كبيرة، بسبب فيروس كورونا الذي ضرب إيطاليا وأدى إلى وفاة وإصابة الآلاف، وأدى إلى إيقاف كافة الأنشطة المحلية، وقالت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، إن كريستيانو رونالدو تعرض لخسارة تقدر بـ 10 ملايين يورو بسبب فيروس كورونا المتفشي في إيطاليا، بسبب القرار الداخلي بتخفيض جميع رواتب لاعبي السيدة العجوز.

وقرر يوفنتوس الإيطالي، بعد الاتفاق مع جورجيو كيلليني قائد السيدة العجوز، بتخفيض رواتب أشهر آذار/مارس ونيسان/أبريل وأيار/مايو وحزيران/يونيو على الترتيب، بسبب فيروس كورونا، لمساندة النادي في أزمته الاقتصادية الناتجة عن هذا الوباء.

وأوضحت الصحيفة أن يوفنتوس سيوفر 90 مليون يورو في السنة المالية الحالية عقب قرار خفض الرواتب، مشددة على أن كريستيانو سيكون أكبر المتضررين داخل يوفنتوس لأنه سيخسر 10 ملايين يورو من راتبه البالغ (31 مليون يورو).

يذكر أن جورجيو كيليني، قائد يوفنتوس، من تولي مهمة مناقشة جميع لاعبي الفريق، بشأن إمكانية خفض الرواتب هذا الموسم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

النجم كريستيانو رونالدو يوافق على اقتطاع مبلغ كبير من راتبه السنوي

كريستيانو رونالدو يطالب يوفنتوس بالتعاقد مع مارسيلو

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية