Take a fresh look at your lifestyle.

تداول فيديو "مفبرك" لتشويه المشير حفتر: الخبير في الشّؤون الليبية رافع الطبيب يكشف ما يلي

تداول عدد من متابعي موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك فيديو مفبرك يزعم بأنّه تابع لقناة ليبية حيث أظهر قوات تابعة للمشير “خليفة حفتر” وهي بالجانب الليبي للمنفذ الحدودي برأس جدير بمعتمدية بن قردان من ولاية مدنين أظهرها وهي تتوعد التونسيين بالسلاح بعد الإنتهاء من بعض المناطق الليبية الأخرى.

في هذا الإطار نفى الدكتور و الخبير في الشّؤون الليبية رافع الطبيب صحة ما جاء في هذا الفيديو مؤكدا على فبركته من قبل بعض من يصطادون في الماء العكر وأنه سيء الاخراج ومصور على عجل..

ودوّن رافع الطبيب على صفحته الرسمية على موقع الفايسبوك ما يلي: 

“شعب يعشق ان يلدغ من الجحر الف مرة ومرة!
فيديو سيء الاخراج ومصور على عجل يتداوله الاخوان ومن جاورهم من شباب الوعي يتفوه فيه أحد المجرمين بكلام نابي تجاه تونس وشعبها. الفيديو يقدم على اساس انه صادر عن “جنود حفتر”!!!
ولان المسالة ليست بسيطة اعتبارا ان المعارك على مشارف حدودنا، وجب توضيح ما يلي :
1/ قناة الحدث لم تبث هذا المقطع بتاتا. ومن الواضح ان من ركب الفيديو لا يزال في بداية مسيرته العملية. حيث شعار القناة مفبرك (موضوع على مستطيل اسود) ويبرز عدم المام المدلس لتقنيات اللصق بدون خلفية (سنة اولى فراشات ملتيميديا)
2/ من يتحدث ليست له صفة. لا اسم، لا رتبة ولا خلفية تسليح. في حين ان “جيش حفتر” منظم حسب تراتبية سوفياتية وذو عقيدة دفاعية لا تعتبر تونس باي حال من الاحوال عدو.
3/ حين اقترب الجيش العربي الليبي من البوابة، أعلم كل المتدخلين بنيته ضم المعبر الحدودي واكد نيته عدم الالتجاء للعنف لاخراج الميليشيات ولم يطلق رصاصة واحدة إلى حد اللحظة.
4/ الخطر الداهم هو فرار المءات من ارهابيي الوفاق من سوريين وتوانسة وتشاديبن بعد أن تشتتت فلولهم وانقطعت بهم سبل العودة الى طرابلس فهاموا في صحاري جفارة وعيون كل الفاعلين تلاحقهم.
ولكن، هناك سؤال يؤرقني … هل نسي التونسيون اكاذيب الجزيرة والاخوان حول “كتاءب القذافي التي جهزها الطاغية ليهاجم تونس بقيادة ليلى بن علي”؟؟؟
هل نسينا هذا الكم من التضليل ؟؟؟
أما العقيد القذافي، فقد تغمده الله شهيدا تحت قصف الطاءرات الفرنسية التي ارسلها ساركوزي فتصورها البعض من التونسيين طيور ابابيل ارسلها العلي القدير!!!
واليوم تعاد نفس المسرحية وتشتغل الة التضليل الاخوانية …
آخر نقطة : الذين هاجموا بن قردان وتصدى لهم جيشنا وقواتنا الأمنية جاؤوا من صبراطة، المدينة التي كانت تحت سيطرة جماعة فجر ليبيا!!! واليوم، اصبحت المدينة مقصدا لعديد التونسيين للعمل بعد أن حررها “جيش حفتر” …
لا يلدغ، لا المؤمن ولا الوطني ولا صاحب الراي النقدي من الجحر …. لا مرة ولا مرتين!”

قد يعجبك ايضا
Open

error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية