Take a fresh look at your lifestyle.

تعرف على الخسائر المادية التي تلاحق رونالدو بسبب "كورونا"

تضاعف الخسائر البشرية والمادية، بسبب تفشي فيروس كورونا حول العالم، وسيكون النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، من أكبر المتضررين ماديا من هذه الآثار، ووفقا لصحيفة "موندو ديبورتيفو"، سيخسر رونالدو 10 ملايين دولار، بسبب قرار ناديه يوفنتوس بتخفيض رواتب اللاعبين، لتوقف منافسات كرة القدم حول العالم.

ووفقا لمجلة "فوربس"، يمتلك رونالدو ثروة تبلغ 430 مليون دولار تقريبا، ويتقاضى راتبا يبلغ 35 مليون دولار سنويا مع ناديه يوفنتوس.

وتأثرت كرة القدم الإيطالية مثل سائر نواحي البلاد، بشكل بالغ، بسبب تفشي فيروس كورونا، بعد وقف كافة المنافسات حتى إشعار آخر.

هذا الأمر دفع غابرييلي غرافينا، رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، من أندية دوري الدرجة الأولى الإيطالي أن يفكروا جديا في تخفيض الرواتب السنوية للاعبين، على الأقل خلال الموسم الحالي.

وحتى الآن لم يتأكد كيف سيتم تطبيق هذا التخفيض، لكن هناك تقديرات بأن يكون بنسبة تترواح بين 20 أو 30 بالمئة من عقد كل لاعب، وبالطبع فإن ذلك يعني أن التفاوت سيكون كبيرا بين بعض للاعبين.

وسيكون رونالدو "الخاسر الأكبر" في حال تطبيق القرار، حيث ستبلغ خسارته لقرابة 10 ملايين دولار.

وأشارت وسائل إعلام إيطالية إلى أن القرار سيتم تطبيقه على اللاعبين الأعلى أجرا بالدوري الإيطالي، فيما سيستثنى الآخرين.

يذكر أن عدد الوفيات بفيروس "كوفيد-19" في إيطاليا وصلت للرقم 3405، لتتخطى بذلك وفيات الصين، بؤرة انتشار الفيروس، وتصبح الدولة الأكثر تضررا من الوباء

 

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية