Take a fresh look at your lifestyle.

ثلاثي يوفنتوس الإيطالي يثير الجدل بسبب العزل الصحي المفروض لمواجهة فيروس "كورونا"

طالت الاتهامات الثلاثي، الألماني سامي خضيرة والأرجنتيني جونزالو هيجواين والبوسني ميراليم بيانتش، لاعبي يوفنتوس الإيطالي بالهروب من العزل الصحي المفروض بسبب فيروس كورونا.

وكان يوفنتوس قد أعلن في بيان رسمي يوم 11 مارس/آذار الجاري، خضوع 121 شخصا داخل النادي لإجراءات العزل الذاتية بما في ذلك اللاعبون والمديرون والموظفون، والأجهزة الفنية للفرق بالنادي بعد إصابة المدافع دانيللي روجاني بفيروس كورونا.

ووفقا لموقع "فوتبول إيطاليا"، فإن هيجوايين وخضيرة وبيانيتش متهمون بالهروب من العزل الطبي المفروض من ناديهم يوفنتوس بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأضافت التقارير أن وجود عينات إيجابية بالفريق يحتم بقاء جميع لاعبي يوفنتوس في العزل الطبي لفترة لا تقل عن 14 يوما، فيما غادر الثلاثي بعد مرور أسبوع واحد فقط من إعلان النادي العزل الطبي يوم 11 مارس/ آذار وهو ما يثير التكهنات حول هروب اللاعبين إلى بلادهم، الخميس.

وأشارت التقارير أن الثلاثي بيانيتش وسامي خضيرة وجونزالو هيجوايين كانوا على اتصال مباشر بزميلهم المصاب بفيروس كورونا، دانيللي روجاني، وذلك خلال مواجهة الفريق أمام إنتر ميلان، في المباراة المؤجلة من الجولة 26 لبطولة الدوري الإيطالي.

يذكر أن يوفنتوس قد أعلن عن حالة إيجابية ثانية مصابة بفيروس كورونا، بعد نتائج عينة اللاعب الفرنسي بليز ماتويدي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

سامي خضيرة يبتعد عن الملاعب 3 أشهر التعافي من آثار الإصابة

سامي خضيرة يقترب من الرحيل عن يوفنتوس والانتقال لـ "فناربخشة" التركي

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية