Take a fresh look at your lifestyle.

شكري حمودة حقيقة قدوم وفد طبي صيني وحالة الرضيع المصاب بكورونا

تنسق السلطات الصحية التونسية مع نظيرتها الصينية بصفة دائمة، منذ بداية أزمة انتشار فيروس كرورنا المستجد، وفق ما أكده للجوهرة أف أم، الدكتور شكري حمودة مدير إدارة الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة.
وأوضح حمودة، اليوم الأحد، أن جمهورية الصين الشعبية بادرت بتخصيص إمدادات طبية ومستلزمات صحية للمساعدة على مكافحة فيروس كورونا وتعزيز التدابير الوقائية لتفادي انتشاره، نافيا إرسالها لوفد طبي للمساعدة في مقاومة الفيروس.
ومن بين المعدات التي ستقدمها الصين لتونس، آلات قيس الأكسيجين في الدم، وأجهزة التنفس الاصطناعي وقيس دقات القلب، بالإضافة إلى آليات الوقاية المتمثلة أساسا في الكمامات والأزياء الطبية العازلة.
وفي سياق متصل أبرز الدكتور شكري حمودة، أن الرضيع المصاب بفيروس كورونا، والبالغ من العمر نحو 3 أشهر، حالته مستقرة، وأنه لم يتسبب في انتقال العدوى لأي كان، بينما شفي أول مصاب بالفيروس في تونس، إلا أنه لا يزال يخضع للمتابعة الطبية للتأكد من خلو جسمه تماما من آثار الفيروس.
وتوجه مدير إدارة الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة، بنداء إلى التونسيين بالخارج بتفادي العودة إلى تونس في الوقت الحالي إلا للضرورة القصوى، بما يضمن احتواء فيروس كورونا والحد من استيراده.
جوهرة

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية