Take a fresh look at your lifestyle.

بسبب كورونا.. هذا ما طلبته السلطات التونسية من الأئمة

دعت وزارة الشؤون الدينية في تونس الأئمة إلى «عدم الإطالة في خطبهم وصلواتهم، وتقليص المدّة الزمنيّة بين الأذان والإقامة»، وذلك في إطار الحملة التحسيسية للتوقي من انتشار فيروس كورونا.

كما نصحت «روّاد المساجد بالوضوء في بيوتهم وإحضار سجادة صلاة خاصة بهم إن أمكن»، حسب ما جاء في بلاغ للوزارة على صفحتها الرسمية بفيسبوك.

وطالبت الوزارة القائمين على شؤون المعالم الدينيّة إلى «أخذ الاحتياطات اللازمة» على مستوى العناية بالمساجد «من حيث التهوئة والنظافة المستمرّة لفضاءات الوضوء».

وتأتي هذه الإجراءات بعد يومين فقط من قرار ديوان الإفتاء في تونس «التعليق الوقتي لإجراءات اعتناق الإسلام أو التثبيت عليه إلى موعد لاحق يقع الإعلام به»، في إطار التزامه بـ»الاحتياطات المتبعة لتجنب العدوى بفيروس كورونا».

​ويبلغ عدد المساجد في تونس 4480 مسجدا، وقد شهد الرقم ارتفاعا كبيرا في السنوات الأخيرة، بعد أن كان العدد لا يتجاوز 2710 عام 1999.

ويشرف أكثر من 18 ألف إطار ديني، من بينهم أكثر من 2400 إمام، على تسيير الجوامع والمساجد في البلاد، حسب إحصائيات رسمية.

 
قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية