Take a fresh look at your lifestyle.

ميلان يسقط أمام جنوا وسبال يهزم بارما خلف أبواب مؤصدة أمام الجماهير

وجّه جنوا صفعة إلى مضيفه ميلان بالتغلب عليه 2 – 1 وأنعش آماله في البقاء، كما فاز سمبدوريا على ضيفه فيرونا بالنتيجة نفسها، وسبال على بارما 1 – صفر، ضمن مجموعة من المباريات التي جرت أمس من مؤجلات المرحلة السادسة والعشرين للدوري الإيطالي.

وخلف أبواب مؤصدة أمام الجماهير بسبب تفشي فيروس كورونا في كثير من المدن الإيطالية، نجح جنوا في الخروج من منطقة الهبوط، بعد فوزه المفاجئ على مستضيفه ميلان.

وتقدم الفريق الضيف بثنائية جوران بانديف في الدقيقة السابعة، قبل أن يضيف زميله فرانشيسكو كاساتا الهدف الثاني في الدقيقة 41. فيما تكفل النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش بتسجيل هدف ميلان الوحيد في الدقيقة 77، لكنه لم يستطع إدراك التعادل.

وتجمد رصيد ميلان عند 36 نقطة في المركز السابع، بفارق 3 نقاط خلف نابولي، صاحب المركز السادس في ترتيب المسابقة، المؤهلة للأدوار التمهيدية ببطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

في المقابل، ارتفع رصيد جنوا، الذي ودّع مراكز الهبوط، إلى 25 نقطة في المركز السابع عشر (الرابع من القاع).

وعزز سمبدوريا حظوظه في الاستمرار بالمسابقة، بعدما قلب تأخره صفر – 1 أمام ضيفه فيرونا، إلى فوز مستحق 2 – 1. وارتفع رصيد سمبدوريا إلى 26 نقطة في المركز السادس عشر، وما زال يمتلك مباراة مؤجلة، في حين توقف رصيد فيرونا عند 35 نقطة في المركز الثامن.

وبادر فيرونا بالتسجيل عن طريق ماتيا زاكايني في الدقيقة 32. لكن سمبدوريا ردّ بهدفين حملا توقيع نجمه المخضرم فابيو كالياريلا في الدقيقتين 77 و86 من ركلة جزاء.

ووضع سبال حداً لسلسلة هزائمه، بعدما حقق فوزاً ثميناً 1 – صفر على مضيفه بارما.

ورفع سبال، الذي حقق فوزه الخامس في البطولة خلال الموسم الحالي، مقابل 3 انتصارات، و15 خسارة، رصيده إلى 18 نقطة في المركز قبل الأخير، في حين تجمد رصيد بارما، الذي تلقى خسارته العاشرة مقابل 5 تعادلات و10 انتصارات، عند 35 نقطة في المركز التاسع مؤقتاً. وتقمص أندريا بيتانيا دور البطولة في اللقاء، عقب تسجيله هدف سبال الوحيد في الدقيقة 71 من ركلة جزاء، ليقود فريقه لإنعاش آماله في البقاء بالمسابقة.

وكان من المقرر أن تنطلق المباريات أمس، بلقاء بارما وضيفه سبال عند الساعة 11:30 بتوقيت غرينتش. لكن الموعد أرجئ بداية من دون سبب واضح، قبل أن تعود وتنطلق في موعد جديد عند الساعة 12:45.

وأوضح الناديان عبر مواقع التواصل أن التأخير يعود لقرار من الحكم، وسط تقارير صحافية عن أن تصريحات وزير الرياضة بضرورة تأجيل المباريات هي التي أثارت حالة من الفوضى والارتباك.

ودعا وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا إلى تعليق «فوري» لمنافسات كرة القدم المحلية، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص في البلاد، وفرض عزلاً إلزامياً على مناطق واسعة.

وكتب سبادافورا، أمس، عبر صفحته على موقع «فيسبوك»: «على الاتحاد الإيطالي لكرة القدم التفكير بوقف منافسات الدوري بشكل فوري».

وأضاف: «من غير المنطقي، بينما نطلب من الناس القيام بتضحيات جمة للحد من تفشي الفيروس، تهديد حياة اللاعبين، الحكام، أفراد الجهاز الفني، المشجعين الذين سيجتمعون حتماً لحضور المباريات، وألا نقوم بتعليق مباريات كرة القدم بشكل مؤقت».

وتعد إيطاليا أكثر الدول الأوروبية تأثراً بالفيروس الذي يتفشى بشكل سريع حول العالم، وسُجلت إصابات به في نحو 100 بلد.

وفرضت السلطات وضع ملايين الأشخاص في شمال إيطاليا في الحجر الصحي، وأعلنت إغلاق المتاحف والمسارح وصالات السينما وغيرها من الأماكن الترفيهية في أنحاء البلاد في مسعى لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بحسب مرسوم وقّعه رئيس الوزراء جوزيبي كونتي.

وسجلت في إيطاليا 233 حالة وفاة بسبب الفيروس، من أصل 5883 إصابة، حتى أمس، ما أدى إلى إرجاء مباريات وإقامة أخرى خلف أبواب مؤصدة بوجه المشجعين حتى 3 أبريل (نيسان).

وعلق رئيس رابطة لاعبي كرة القدم الإيطاليين، داميانو توماسي، قائلاً: «وقف كرة القدم هو أكثر الأمور فائدة بالنسبة إلى بلادنا حالياً، الفرق التي يجب تشجيعها حالياً موجودة في مستشفياتنا، في غرف الطوارئ»، في إشارة للمسعفين والعاملين في العناية الصحية

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مواجهة من العيار الثقيل بين لاتسيو و إنتر ميلان المتصدر الأحد

إقامة مباراة إنتر ميلان مع لودوجورتس دون جماهير رسميَا

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية