Take a fresh look at your lifestyle.

إندونيسي بعمر الـ103 يتزوج شابة فى الـ27

تضم الحياة بالغرائب واحدث هذه الغرائب هو زواج شابة عشرينية من رجل تعدى المائة من عمره.

صور وفيديوهات الزفاف أثارت السخرية والتهكم من جمهور السوشيال ميديا، سواء في اندونيسيا أو في دول أخرى، فقد انتشرت الواقعة بين مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى، في كافة أنحاء العالم، وهناك أيضًا من لم يقتنع بالواقعة ويكذبها.

الزوج الجديد البالغ من العمر 103 عام، يحمل اسم بوانج كاتي، وقد تزوج من امرأة تبلغ من العمر 27 عامًا تدعى إندو ألانج فى منطقة سيوا بجنوب سولاويزي.

أحد أقارب العريس قال، « الزفاف حدث بالفعل وتزوج بوانج، وأقيم الزفاف في منزل العروس في شارع جالان غاليكو .. لا أعرف عمره بالضبط .. لكنه بالتأكيد أكثر من 100 عام … إنه مقاتل حرب استعمارى هولندي وزوجته لا تزال في العشرينات من عمرها. «

صحيفة Tribunn News كشفت في وقت لاحق عن العمر الحقيقي للعروسين ، بوانج كاتى 103 عامًا و ألانج 27 عامًا. ففرق العمر بينهما 76 عامًا.

ورغم أن ذلك من غير المألوف إلا أنه في عام 2017، تزوجت امرأة تبلغ من العمر 71 عامًا تزوجت من صبي عمره 16 عاما، وفي اليوم الآخر كشفت وسائل الإعلام الإندونيسية عن حالة رجل آخر يبلغ من العمر 103 أعوام تزوج مؤخرًا من امرأة تبلغ 66 عاما.

المهر الذي دفعه كاتي لعائلة عروسه لم يكن كبيرا، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، حيث زعم أنه دفع فقط 5 ملايين روبية (343 دولار) وخاتم من الذهب، ويعيش الاثنان حاليا فى منزل العريس في جنوب سولاويزي.

انتشرت مقاطع الفيديو التي تظهر العريس القديم المضطرب الذي يدعمه شاب وهو يتربص في الممر ليلتقي بعروسه الصغيرة على فيس بوك وتويتر، مما يجعل مسألة الزيجات المدبرة موضع تساؤل مرة أخرى.

 

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية