Take a fresh look at your lifestyle.

حوصلة حول تفاعل الجهازين الأمني والقضائي مع التفجير الارهابي بمحيط السفارة الأمريكية بالبحيرة 2

لم تمر سوى دقائق معدودة على وقوع التفجير الإرهابي، أمام دورية مرابطة بمحيط السفارة الأمريكية بمنطقة البحيرة 2 بالضاحية الشمالية للعاصمة، على الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الجمعة، حتى توافدت دوريات أمنية من مختلف التشكيلات على عين المكان.

فقد أجلت الحماية المدنية المصابين من العناصر الأمنية والمدنيين، بعد حلولها مباشرة بمكان الحادثة، في حين طوقت فرق مختصة من القوات الأمنية مسرح الجريمة، أما الشرطة الفنية فقد تكفلت من جانبها بجمع أشلاء الارهابيين اللذين قضيا خلال تنفيذهما للعملية، والتي انتشرت على بعد 200 متر من مكان الحادثة.

وأكد شهود عيان، من عناصر أمنية ومن الحماية المدنية، في تصريحات متطابقة لموفد (وات)، أن الحادث تمثل في قيام شخصين كانا يمتطيان دراجة نارية بتفجير نفسيهما (يرجح عبر حزام ناسف)، أمام دورية أمنية تبعد عشرات الأمتار عن الحاجز الأمني المحيط بالسفارة الأمريكية.

وأعلنت وزارة الداخلية في بلاغ محين لها، عن استشهاد الملازم الأول بقوات الأمن الداخلي “توفيق محمد الميساوي” متأثرا بجراحه البليغة، سويعات قليلة بعد حدوث التفجير الارهابي، وإصابة 4 أعوان آخرين بجروح متفاوتة الخطورة ، وإصابة مدنيّ واحد بجروح خفيفة، مبينة أن مجلس الوزراء المنعقد اليوم بقصر قرطاج بصدد متابعة تطوّرات هذه العمليّة الارهابية.

وأضافت الوزارة أنها وضعت كافّة الوحدات الأمنيّة في حالة تأهّب قصوى لمجابهة أيّة مخاطر محتملة، وستقوم بمدّ الرّأي العامّ بكلّ المستجدّات في الإبّان. وتم في هذا الصدد، تعزيز الوحدات الأمنية بصفة مكثفة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة والشوارع المتفرعة عنها، والتي تم غلقها في إجراء احترازي.

وقد رافق الحضور الأمني المكثف بالعاصمة، عملية تثبت من هويات المواطنين المترجلين، فضلا عن تركيز نقطة تفتيش بمدخل شارع الحبيب بورقيبة قبالة وزارة السياحة والصناعات التقليدية.

كما توافد ممثلو النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب إلى مكان الحادثة للقيام بالمعاينات اللازمة صحبة الشرطة الفنية، واستيقاء كافة المعطيات في إطار الابحاث والتحقيقات. وقد صرح مصدر من القطب القضائي ل (وات) بأنّه تمّ تكليف الوحدة الوطنيّة لمكافحة الإرهاب بالقرجاني بمتابعة الموضوع، للتعرّف بالتعاون مع المخابر الجنائيّة العلميّة على هويّة العنصرين اللذين قاما بتفجير نفسيهما.

أما أعوان حفظ الأمن بالسفارة الأمريكية، فقد سارعوا من جهتهم، باغلاق أبواب السفارة، في حين أصدر الفريق الاعلامي التابع للسفارة، بلاغا مقتضبا إثر وقوع الحادث، على حسابه الرسمي بشبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”، أكد فيه أن فرق الطوارئ بصدد التعامل مع حادث التفجير، داعيا الى عدم الاقتراب من المنطقة المستهدفة واتباع التعليمات الأمنية.

وصرح أحد اللاطارات الامنية لموفد (وات)، بأن معنويات العناصر الأمنية ستظل مرتفعة، وستواصل حربها على الارهاب بكل عزيمة وثبات الى حين دحره والانتصار عليه، معتبرا أن هذه العملية الارهابية لا تعدو أن تكون سوى محاولة فاشلة.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية