الوطنية

قفصة: الابقاء على عدد من الاشخاص مشتبه بإصابتهم بفيروس “كورونا” في الحجر الطبّي الاحترازي

تقرّر، في ولاية قفصة، منذ يوم أمس الاثنين، وضع عدد من الاشخاص مشتبه بإصابتهم بفيروس “كورونا” في الحجر الصحّي الاحترازي وذلك بعد ثبوت إصابة مواطن أصيل الجهة بهذا الفيروس.

وقال مصدر رسمي، طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة تونس إفريقيا للانياء، أن أفراد عائلة الشخص الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا والبالغ عددهم 4 أفراد، الى جانب 3 أشخاص آخرين عادوا مؤخرا من إيطاليا، تقرّر الابقاء عليهم في الحجر الطبّي الاحترازي داخل منازلهم لمدّة 14 يوما.

وأضاف ذات المصدر، أن الطواقم الطبّية التابعة لقسم المساعدة الطبّية الاستعجاليّة بقفصة، بادرت منذ لحظة ثبوت إصابة مواطن أصيل الجهة، بفيروس كورونا، برفع العيّنات اللازمة من أفراد عائلة هذا المصاب وإرسالها إلى المخبر المرجعي بالمستشفى الجامعي شارل نيكول بتونس العاصمة، بغرض إجراء التحاليل البيولوجية اللازمة. كما رفعت هذه الطواقم عيّنات من 3 أشخاص عادوا مؤخرا من إيطاليا لنفس الغرض.

ولفت المسؤول، إلى أن الفرق الطبّية بقسم المساعدة الطبّية الاستعجالية بقفصة، سوف تبدأ اليوم في تطبيق جميع الاجراءات الوقائية اللازمة للتأكّد من سلامة وصحّة الاشخاص الذين خالطوا أو إحتكّوا بالشخص المصاب بهذا الفيروس، بما في ذلك إجراء عمليّات التقصّي ورفع العيّنات اللازمة للتحاليل والفحوصات، مضيفا أن عملية التقصي ستشمل مسؤولا محلّيا كان زار، عشية أمس، المصاب في منزله دون أخذ أي إحتياط.

وقد أثبتت نتائج التحاليل المخبرية التي أجريت بالمخبر المرجعي بالمستشفى الجامعي شارل نيكول بتونس العاصمة، على عيّنة تمّ رفعها من هذا الشخص، الذّي عاد مؤخرا من إيطاليا والذي تم وضعه، منذ الاحد الماضي، في العزل الاحترازي في غرفة بمنزله بقفصة للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا، إصابته بهذا الفيروس، حسب ما أكده نفس المصدر.

[better-ads type="campaign" banner="none" campaign="830172" count="2" columns="1" orderby="rand" order="ASC" align="center" show-caption="1"][/better-ads]
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية