Take a fresh look at your lifestyle.

الجيش السوري ينتزع بلدتين جديدتين من مسلحي "النصرة" شرق إدلب عقب تمهيدًا ناريًا كثيفًا

وسع الجيش السوري نطاق عملياته الليلية إلى الجنوب الغربي من مدينة "سراقب"، منتزعا السيطرة على بلدتي "داديخ" و"كفر بطيخ" بريف المدينة الجنوبي الغربي، بعد معارك طاحنة مع مسلحي "جبهة النصرة" و"أجناد القوقاز" وتنظيمات أخرى مدعومة من الجيش التركي. وقال مراسل "سبوتنيك" في ريف إدلب، إن وحدات الاقتحام في الجيش السوري استعادت السيطرة على بلدتي "داديخ" و"كفر بطيخ" جنوب غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي "جبهة النصرة" و"أجناد القوقاز"، والمجموعات المسلحة المدعومة بشكل مباشر من قبل الجيش التركي.

ونقل المراسل عن مصدر ميداني، قوله إن تمهيدا ناريا كثيفا سبق عملية تقدم وحدات الجيش السوري باتجاه البلدتين، حيث دارت اشتباكات عنيفة مع مسلحي "ه‍يئة تحرير الشام" و"أجناد القوقاز" و"الجبهة الوطنية للتحرير" أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 60 مسلحا وفرار من بقي منهم حيا نحو معاقل جبهة النصرة  في بلدات "مجدليا" و"منطف" على أطراف مدينة "أريحا"، وانتهت العملية بسيطرة وحدات الجيش السوري على البلدتتين.

وأكد المصدر، أن العمليات العسكرية للجيش السوري مستمرة لتأمين كامل محيط مدينة سراقب من الاتجاهات الأربع. أعلنت وزارة الداخلية السورية اليوم الاثنين، مقتل مدير ناحية سراقب الرائد شاهر ديب، والملازم في الشرطة أويس إبراهيم، وشرطيين في إدلب، بهجوم مسلحين مدعومين من تركيا. وذكرت الوزارة في بيان لها "أن الضحايا سقطوا أثناء تصديهم للمجموعات المسلحة المدعومة من قبل الجيش التركي في المنطقة".

وأعلنت وكالة "سانا" السورية في وقت سابق، أن "وحدات من الجيش أسقطت طائرة مسيرة تركية خلال عملياتها ضد المسلحين على محور سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي". ويشن الجيش السوري منذ ديسمبر الماضي هجوما واسعا ضد مناطق يسيطر عليها تنظيم "هيئة تحرير الشام" وفصائل معارضة أخرى وقوات تركية في محافظة إدلب وجوارها.

وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل أحد جنودها بقصف مدفعي سوري أعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل أحد جنودها وإصابة آخر بقصف مدفعي سوري في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا. من جهتها، ذكرت قناة "الإخبارية" السورية أن القوات التركية قصفت بالصواريخ عدة مناطق في محافظة حلب. ودخل الجيش السوري الاثنين بلدة سراقب الاستراتيجية بريف إدلب الجنوبي الشرقي، التي تشكل نقطة التقاء بين الطريقين الدوليين M4 وM5، وشرع في تمشيطها من الإرهابيين المدعومين من تركيا، فيما انتشرت الشرطة العسكرية الروسية في البلدة تزامنا مع ذلك. وأسقط الجيش السوري أمس 3 طائرات مسيرة تركية خلال عملياته على محور سراقب.

قد يهمك ايضـــًا :

الجيش السوري ينجح في استعادة سراقب من قبضة الفصائل المدعومة من أنقرة

المرصد السوري يعلن "الجيش السوري يستعيد السيطرة على بلدة سراقب في ريف إدلب بعد أيام من سيطرة المسلحين عليها"

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية