Take a fresh look at your lifestyle.

جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 2 مارس 2020

تناقلت صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ، اليوم الاثنين ، عددا من الاخبار الوطنية من ابرزها اكثر من 300 شخص في تونس لايزالوا يخضعون للحجر الصحي ودواء صيني متوفر في تونس يساهم في التخفيف من اعراض الاصابة بفيروس ” كورونا ” اضافة الى الاتحاد الاوروبي يرفع من درجة التاهب بسبب سرعة انتشار الفيروس .

وقد اورد موقع اذاعة “جوهرة اف ام ” ، تصريحا للمديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة ، نصاف بن علية ، اكدت فيه أن عدد الأشخاص الذين خضعوا للحجر الصحي في تونس بسبب فيروس ” كورونا ” فاق 900 حالة.
وأوضحت في مداخلة لها على امواج الاذاعة ، أن 500 حالة غادروا الحجر الصحي ، بعد التأكد من سلامتهم وعدم إصابتهم بالفيروس ، مضيفا ان الفرق الصحية تواصل متابعتها للبقية الذين لازالوا يخضعون للحجر (أكثر من 300 شخصا) .

وتطرق موقع اذاعة ” شمس اف ام ” الى مداخلة رئيس مدير عام الصيدلية المركزية خليل عمّوس اكد فيها ، أنّ الصيدلية المركزية اتّخذت إحتياطاتها وأمّنت كميّة كبيرة من الأقنعة الطبية الوقائية على ذمّة وزارة الصحة .
وكشف عمّوس خلال حضوره ببرنامج ” الماتينال” ، عن وجود دواء صيني يُساهم في تخفيف أعراض الإصابة بفيروس ” كورونا “، مفيدا بأنّ هذا الدواء متوفّر في تونس .، مضيفا أنّ الصيدلية المركزية اشترت الأدوية اللازمة لكامل سنة 2020 منذ شهري ديسمير ونوفمبر 2019 ومن ضمنها الدواء المتعلّق بفيروس ” كورونا ” .

واشار رئيس الجامعة التونسية للنزل، في مداخلة هاتفية على امواج ” الاذاعة ” الى إن تواصل انتشار فيروس كورونا المستجد قد يؤدي إلى أزمة عالميّة أقوى من أزمة 1929، مضيفا ” أنه لا يوجد حاليا مشكل بالنسبة للسياحة الداخلية وسياحة الجوار لكن المشكل مع السياحة الأوروبية ”

وجاء في موقع ” راديو ماد ” انه تم اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا في الجزائر وهما امرأة وابنتها تبلغان من العمر 53 و24 عاما ، مضيفا ان عدد الاصابات المؤكدة بالفيروس بالجزائر ارتفع الى 3 حالات.

ونشر موقع قناة “نسمة ” ان الاتحاد الأوروبي رفع درجة التأهب، من متوسط إلى مرتفع، لمواجهة فيروس “كورونا”، وفق ما أعلنته رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون .
واشارت رئيسة المفوضية الاوروربية الى إنه تم تشكيل ” قوة مجابهة كورونا ” لتنسيق جهود الدول الأعضاء لمواجهة تفشي الفيروس، خاصة بعد ارتفاع عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس داخل الاتحاد الأوروبي إلى 38” ، وفق تعبيرها.
وذكر الموقع بان عدد المصابين بالفيروس بلغ على الصعيد العالمي أكثر من 88 ألف شخص، توفي منهم نحو 3 آلاف شخص، فيما شفي حتى الآن 42670 شخصا .

وابرز نفس الموقع ، ان متحف “اللوفر ” في باريس اغلق أبوابه أمام الزوار بسبب مخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد خاصة بعد تسجيل فرنسا 100 إصابة بفيروس كورونا وحالتي وفاة منذ نهاية جانفي 2020 .
وكانت الحكومة الفرنسية قد اعلنت عن اتخاذ إجراءات عدة لمحاولة الحد من تفشي الفيروس، بينها إلغاء التجمعات التي تضم أكثر من خمسة آلاف شخص في الأماكن المغلقة .

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية