Take a fresh look at your lifestyle.

الغنوشي والطراونة يؤكّدان ضرورة تنسيق المواقف العربية وتوحيدها بخصوص القضيّة الفلسطينية

عبّر رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي ونظيره رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، خلال نقطة إعلامية مشتركة بمجلس نواب الشعب بباردوعن “أهميّة وضرورة تنسيق المواقف بخصوص القضيّة العربيّة المركزيّة، القضية الفلسطينيّة، لما للبرلمانات العربيّة من دور مهم في هذه المسألة”.

وقال رئيس برلمان المملكة الأردنيّة الهاشميّة، إنّ اللقاء الذي جمعه اليوم برئيس البرلمان، مكّن من التباحث في عدد من الملفات المهمّة وعلى رأسها توحيد الجهود في ما يخص القضية المركزية، القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنّ البرلمان الأردني يقوم بدور كبير على مستوى البرلمان الأوروبي ومجلس أوروبا والبرلمان الدولي، في توحيد الجهود في هذه القضية.

وقال الطراونة ” نحن بأمسّ الحاجة لتوحيد الجهد العربي كما ان اتحاد البرلمان العربي يكاد يكون المعقل الأخير الذي يجمع الشعوب العربية”، مشيرا الى ضرورة أن يكون للعرب كلمة واحدة في المحافل الدولية حتى “نستطيع نحن أصحاب القضية والهم الوطني الدفاع عن القضيّة الفلسطينية”

وبيّن في ردّه عن سؤال بخصوص عدم إدانة الأردن لما سمّي بصفقة القرن، أن البرلمان الأردني عبّر عن إدانته لهذه الصفقة، وكان قد دعا إلى اجتماع طارئ لاتحاد البرلمان العربي بالعاصمة الأردنية عمان يوم 8 فيفري الماضي لمناقشة هذا الموضوع وتنسيق المواقف العربيّة.

وتابع قائلا إن الأردن دولة مستهدفة من صفقة القرن وبالتالي وجب ان يكون موقف العرب كاملا ومدعّما بتوصية المملكة الهاشمية بعدم احتلال أراض فلسطينية أخرى محاذية للضفة الغربية والتي هي أراض زراعية خصبة وتشكّل 30 بالمائة من مساحة فلسطين المحتلة.

ولاحظ عاطف الطراونة أنه بصفته رئيسا للبرلمان الأردني ورئيسا لاتحاد البرلمان العربي، تباحث مع الغنوشي في جملة من القضايا العربية الأخرى، مبرزا أن المحادثات ستتناول في الأيام القادمة العلاقات البرلمانية بين تونس والأردن والاتفاقيات الموقعة وغير المطبقة والتي يجب أن تفعل لخدمة اقتصاد البلدين.

من جهته قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، أن البرلمان التونسي سعيد باستضافة وفد رفيع من البرلمان الأردني وعلى رأسهم رئيس البرلمان عاطف الطراونة، مشيرا إلى أن الأردن وتونس تتشابهان على أكثر من مستوى، وأن التجربة الأردنية في التنمية تجربة ثرية ومهمة .

واعتبر الغنوشي أن لدولة الأردن أهمية كبيرة نظرا إلى أنها “الخط الأول في الدفاع عن فلسطين”، مشيرا إلى أن الحضور في البرلمانات الدولية يتطلّب توحيد المواقف إزاء القضية الفلسطينية المركزية مضيفا إن تنسيق المواقف بين البرلمانات العربيّة وتوحيدها وعلى رأسها البرلمانين التونسي والأردني يمكّن من ممارسة الدبلوماسية البرلمانية بنجاح.

أما على مستوى التعاون الثنائي بين البلدين، لاحظ رئيس البرلمان أنه سيقع التطرق في الأيام القادمة إلى عدد من الملفات لتطوير التعاون بين البلدين على المستوى البرلماني واللجان المشتركة وعلى المستويين الاقتصادي والسياسي.

يشار إلى أن رئيس مجلس النواب بالمملكة الأردنية الهاشمية عاطف الطراونة يؤدي زيارة الى تونس بدعوة رسمية من رئيس مجلس نواب الشعب من 1 إلى 5 مارس الحالي .
وكان رئيس البرلمان راشد الغنوشي قد استقبل أمس الأحد بمطار تونس قرطاج عاطف الطراونة والوفد المرافق له.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية