Take a fresh look at your lifestyle.

تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

في إطار البرنامج الوطني “نقرأ من أجل غد أفضل” وضمن محور الرموز الثقافية الوطنية رافد من روافد بناء الشخصية التونسية، نظّمت جمعية أحباء المكتبة والكتاب والمكتبة المغاربية ببن عروس يوم الجمعة 28 فيفري 2020 أمسية تكريمية للمناضلة ورائدة الحركة النسائيى بشيرة بن مراد وذلك في فضاء المكتبة المغاربية ببن عروس…

 وانتظمت الأمسية التكريمية بحضور عدد من المثقفين والمبدعين من بينهم الكاتب والاعلامي المنصف بن مراد شقيق المناضلة بشيرة بن مراد والكاتب ورئيس الجلسة صالح بن رمضان وكذلك الكاتب وأستاذ التعليم العالي أحمد الطويلي والشاعر عبد الرحمان الكبلوطي وأيضا مديرة المكتبة المغاربية ببن عروس فتحية شعبان…

 1 - تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

وبعد افتتاح معرض وثائقي ضمّ صورا تاريخية للمناضلة بشيرة بن مراد وقدّمها للحضور شقيقها الصحفي المنصف بن مراد، انطلقت الأمسية بمداخلات القائمين على تأثيث هذه الأمسية والذين أكّدوا على أهمية الدور الوطني الذي لعبته المناضلة بشيرة بن مراد من خلال تأسيسها سنة 1936 لأوّل اتحاد نسائي وهو “الاتّحاد النّسائي الاسلامي التّونسي” وسنها لم يتجاوز آنذاك الـ23 فقط.

 2 - تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

وقد استطاعت المناضلة  بشيرة بن مراد التي  وصّفها الأستاذ الجامعي أحمد الطويلي خلال مداخلته بـ”الزعيمة” أن تبعث تقاليد العمل السّياسي والنّضالي الوطني وترسي دعائمه في حياة المرأة التّونسية وأن تخرج للتظاهر ومناصرة المرأة في فترة لم يكن بالسهل على النساء الخروج ومعاملة الرجال الند رافعة صوتها إلى تَحْرير بنات جنسها وضرورة تعليمهنّ وتناصفهنّ في مشاركة الرّجل أعباء النّضال الوطني والسياسي وتحمّل المسؤولية والبناء.

 4 - تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

وشدّد القائمون على تأثيث الأمسية التكريمية بأنّ المناضلة  بشيرة بن مراد ستبقى ذكراها حيّة في وجدان كل التونسيين وراسخة في المخيّلة الوطنية مسترجعين بعضا من مقولاتها ومنشوراتها الصحفية التي خطّتها بأناملها في مجلة “تونس الفتاة” التي كانت ضمن المجموعة المؤسسة لها حيث دعت من خلالها إلى تمتيع المرأة بكامل حقوقها المدنية خاصة حقّ التعليم، معتبرة أن الإسلام جاء ليحرّر المرأة وليسوي بينها وبين الرجل في الحقوق والواجبات وليس العكس.

 من جانبه وخلال مداخلته، أكّد الكاتب والصحفي المنصف بن مراد أنّ شقيقته المناضلة بشيرة بن مراد ستضل رمزا من رموز  الدفاع عن حقوق المرأة في عصر اكتسحته الذكورية وستبقى أيقونة من أيقونات الحركة النسوية الوطنية  والسبّاقة في الدفاع عن حقوق المرأة صلب مجتمع محافظ ومنغلقا على نفسه.

 وأضاف المنصف بن مراد أنّ مؤسسة الحركة النسائيّة الوطنية كانت “أم تونس” كما كان يسمّيها الحبيب بورقيبة ـ فقد أسّست بعمر الزهور الاتحاد الاسلامي النّسائي لتجنّد من خلاله النساء في دور وطني خالد، كما حاول الاستعمار اغتيالها من خلال وضع قنبلة يدوية أمام باب منزلها سنة 1953…

 وشدّد الكاتب المنصف بن مراد بأنّ هنالك نساء أخريات كنّ جنبا إلى جنب شقيقته المناضلة بشيرة وكنّ بطلات من كل مدن البلاد وقراها… بذلن الغالي والنفيس من أجل افتكاك حقوقهن فضلا عن الدور الوطني الذي نذرت بعضهنّ حياتهن من أجله فلم ينتظرن تعليمات من الرجال على غرار الدكتورة توحيدة بن الشيخ أوّل طبيبة تونسية التي كانت تصفها بشيرة بأنها تاج على رؤوس كل التونسيات، وخديجة طبال المولودة سنة 1935 والتي زجّ بها المحتل في السجن وآمنة براهم  التي قتلت في معركة طبلبة سنة 1952.

 وخديجة رابح من المطوية التي حبستها السلطات الفرنسيّة، ومجيدة بوليلة من صفاقس التي سجنت وهي حامل وبعد أن غادرت السجن توفّيت إثر تدهور صحّتها.

 ورفيقة برناز من تونس والتي لم تكن تعرف الخوف وقضت مدة من الزمن في السجن، وقلاديس عدة وشريفة المسعدي ونبيهة بن ميلاد  اللتواتي نذرن قسطا من حياتهنّ للدفاع عن حقوق المرأة ولم لم تدّخرن جهدا من أجل تحرير المرأة من كل المكبّلات…

اضافة الى عدد هائل من النساء الأخريات اللواتي ساهمن بجهد سخيّ في معركة التحرير الوطنية في الجبال والقرى والمدن التونسية وقدب تم ذكر عدد من أسمائهن في كتاب “ما دام في الثورة التونسية نساء”…

“إني أدعو قومنا للعمل بجد وكدّ في سبيل العلم والمعرفة وتأسيس المدارس ونشر التعليم وإزالة العقبات عن وجه الفتاة التونسية وترك الأحاديث والتشمير عن ساعد الجد في سبيل العمل المفيد” (بشيرة بن مراد: جريدة تونس الفتاة بتاريخ 20 نوفمبر 1938)

img - تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

وذكّر السيد المنصف بن مراد في مداخلته بأنّ بشيرة بن مراد صدحت بصوتها وكشفت عن وجهها ورفعت راية الوطن وقادت المظاهرات وكسرت كل القيود لتكون سبّاقة في المطالبة بالمساواة المطلقة في الحقوق السياسيّة بين المرأة والرّجل في وقت كانت فيه تونس على أبواب الاستقلال وتجلّى ذلك من خلال الخطاب الذي ألقته سنة 1955 في معهد كارنو بالعاصمة، هذا الخطاب الذي لم يرق للحبيب بورقيبة آنذاك حيث أنه وبعد الاستقلال استبعدها من المساهمة الفعلية في العمل النسائي وتمّ التنكّر لكل ما قامت به من جهود وتضحيات…

وحول علاقة المناضلة بشيرة بن مراد بوالدها شيخ الإسلام المرحوم محمد الصالح بن مراد وحقيقة ما أذيع من أنّه لم يكن مساندا لها ومعارضا لمواقفها، نفى الإعلامي المنصف بن مراد كل ما تمّ الترويج عنه معتبرا أنّها مجرد مغالطات لا أساس لها من الصحّة.

وأكّد المنصف بن مراد أنّ والده شيخ الاسلام الحنفي شجّع ابنته بشيرة على تأسيس أوّل منظّمة نسائية اسلاميّة وساندها للخروج في المظاهرات دون خمار أو «سفساري».

وأضاف بأنّ الشيخ الصالح بن مراد دعم ابنته بشيرة في مواقفها وأفسح لها مجالا لنشر أفكارها وأفكار شقيقتها نجيبة في مجلته «شمس الاسلام» التي أصدرها سنة 1937.

55 - تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

ولطالما كان يعتبر في حياته أنّ الاسلام هو دين يسر ومحرّرٍ للمرأة وأحسن دليل على ذلك انه وفّر لبشيرة وكل بناته الظّروف الملائمة ليواصلن تعليمهنّ في المنزل وصقل موهبتهنّ في مجال الكتابة والخطابة على يد محمد مناشو وفرج عباس وجدّهنّ أحمد بن مراد من كبار الفقهاء الذي كان يلقنهنّ دروسا في الفقه والتفسير.

وشدّد الكاتب المنصف بن مراد أنّ والده الشيخ بن مراد دعم النشاط الاجتماعي والسياسي لكل فتياته ولم يتزوّج امرأتين بل أنه حين وفاة زوجته الأولى تزوّج شقيقتها حتّى تعامل جميع أبناءه منها ومن شقيقتها بالمثل.

وأكّد شقيق المناضلة بشيرة بن مراد بأنّ والده سمّاه “المنصف” تيمّنا بالوطني المنصف باي الذي عيّنه سنة 1952 ليعزله الأمين باي والمقيم العام «شارل ماست» فيما بعد إثر ما أتاه من موقف تاريخي وطني حيث تزعّم توقيعه عريضة أمضاها شيوخ الزيتونة للمطالبة باطلاق سراح اعضاء المؤتمر الوطني الذين اعتقلوا في مؤتمر ليلة القدر في اوت 1946.

5 - تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

وقد كان رد فعل محمد الامين باي تجريده من خطة مشيخة الاسلام ثم أتى بورقيبة ليجرّده من جراية التقاعد ويقصي ابنته، بورقيبة الذي كان يلقّب المناضلة بشيرة بن مراد بـ”أمّ تونس” وكان يقول لها “أتمنى أن أبني بيتا يجاور بيتك” رغم أنّه (الزعيم الحبيب بورقيبة) كان من بين أشرس المدافعين عن حقوق المرأة.

44 5e5cd1abedea4 - تكريم رائدة الحركة النسائية المناضلة "بشيرة بن مراد"، وشقيقها الإعلامي المنصف بن مراد يتحدّث عن علاقتها بوالدها "شيخ الإسلام"

هذا وتجدر الإشارة إلى أنّ الأمسية التكريمية تخلّلتها وصلات موسيقية أمضتها حنجرة الفنانة نجوى بن عرفة فيما تم عرض لوحة “بورتريه” للرسامة أمينة بالطيب جسّدت من خلالها المناضلة بشيرة بن مراد.

  متابعة: منارة تليجاني

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية