Take a fresh look at your lifestyle.

برشلونة يهزم خيتافي ويتقاسم صدارة الدوري الإسباني مع الريال

تقاسم فريق برشلونة صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، مع ريال مدريد، وذلك بعد تغلبه على ضيفه خيتافي 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما أمس  السبت في الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم والتي شهدت أيضا فوز ريال مايوركا على ألافيس 1 / صفر وفياريال على ليفانتي 2 / 1، وغرناطة على بلد الوليد 2 / 1.

وأنهى برشلونة الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين سجلهما أنطوان جريزمان وسيرجي روبرتو في الدقيقتين 33 و39، وفي الشوط الثاني، قلص خيتافي الفارق بتسجيل هدف عن طريق أنجل لويس رودريجيز في الدقيقة 66، ورفع برشلونة رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثاني، بفارق الأهداف فقط خلف ريال مدريد، الذي يواجه سلتا فيجو غدا الأحد، وتوقف رصيد خيتافي عند 42 نقطة في المركز الثالث.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وبمرور الوقت فرض برشلونة سيطرته على مجريات وبادر بشن هجمات متتالية بحثا عن إيجاد ثغرة في دفاع خيتافي، ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى خيتافي الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 14 والتي شهدت فرصة خطيرة لبرشلونة عندما مرر سيرخيو بوسكيتس كرة طولية خلف مدافعي خيتافي استلمها ميسي وحاول لعبها من فوق الحارس ديفيد سوريا لكن الاخير تألق وأمسك بالكرة، واضطر برشلونة لإجراء تبديل مبكر بإشراك جونيور فيربو بدلا من خوردي ألبا الذي خرج مصابا في الدقيقة 22.

نشط فريق خيتافي قليلا وبادر بشن هجمات على مرمى برشلونة، وأهدر خيتافي فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 23عندما أخطأ بوسكيتس في تمرير الكرة لتصل إلى خورخي مولينا الذي انفرد بالحارس تير شتيجن ولكن الكرة خرجت لركلة ركنية.

ولعبت الركلة الركنية في الدقيقة التالية داخل منطقة جزاء برشلونة حيث ارتقى إليها خورخي مولينا وقابلها بضربة رأس لينقدها مارك أندريه تير شتيجن لترتد إلى آلان نيوم الذي وضعها إلى داخل المرمى، إلا أن الحكم ألغى الهدف بعدما عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) ليجد أن نيوم قام بالاعتداء على صامويل أومتيتي وألغى الهدف، وفي الدقيقة 26 أهدر خيتافي فرصة تسجيل الهدف الأول عندما استلم مولينا كرة بينية لينفرد بتير شتيجن حيث راوغه قبل أن يمرر الكرة لتصل إلى مارك كوكورييا الذي سدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر.

بعد تلك الهجمة استعاد فريق برشلونة توازنه واستعاد السيطرة على مجريات اللعب وتوالت محاولاته بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 33 عندما مرر ميسي كرة بينية غلى أنطوان جريزمان الذي انفرد على إثرها بالحارس ديفيد سوريا ليلعبها لحظة خروج الحارس من مرماه إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 39 سجل برشلونة الهدف الثاني عندما مرر جونيور فيربو كرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى قابلها سيرجي روبرتو بتسديدة أرضية قوية إلى داخل المرمى، وكاد ميسي أن يسجل الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 43 عندما سدد كرة رائعة من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لكن كرته جاءت بعيدة عن المرمى بسنتيميترات قليلة، وكاد ميسي أن يسجل الهدف الثالث لبرشلونة عندما لعبت كرة طولية داخل منطقة جزاء خيتافي ارتقى إليها ميسي وقابلها بضربة رأس قوية لكن الحارس ديفيد سوريا تألق وأبعد الكرة.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم برشلونة 2 / صفر، ومع بداية الشوط الثاني، تخلى فريق خيتافي عن حذره الدفاعي وبدأ مبادلة فريق برشلونة للهجمات بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق، في الوقت نفسه اضطر برشلونة للتراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

ورغم محاولات الفريقين إلا أن اللاعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 66 والتي شهدت تسجيل خيتافي للهدف الأول عندما مرر مولينا كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها أنجل لويس رودريجيز بتسديدة من داخل منطقة الجزاء إلى داخل المرمى.

ورد برشلونة في الدقيقة 70 بتسديدة قوية من أنسوماني فاتي من الناحية اليسرى من خارج منطقة جزاء خيتافي لكن الحارس ديفيد سوريا حولها إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل، وأنقذ تير شتيجن فريقه، برشلونة من هدف مؤكد في الدقيقة 72 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة الجزاء قابلها مولينا بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات لكن تير شتيجن تصدى لها لتصطدم بجسد بوسكيتس إلا أن تير شتيجن تصدى لها ثم أبعدها من على خط المرمى لينقذ فريقه من هدف مؤكد.

ورد برشلونة في الدقيقة 74 عندما توغل جونيور فيربو من الناحية اليسرى ودخل منطقة جزاء خيتافي قبل أن يمرر كرة أرضية قابلها جريزمان بتسديدة قوية لكنها علت العارضة، وأصبح اللعب سجالا بعد تلك الهجمة ولكن الفريقين فشلا في تشكيل خطورة حقيقية على المرميين حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من المباراة والتي كادت أن تشهد تسجيل ميسي للهدف الثالث لبرشلونة عندما راوغ ثلاثة لاعبين من خيتافي وسدد كرة رائعة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم بسنتيميترات قليلة.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز برشلونة على خيتافي 2 /1، وفي المباراة الثانية، فاز ريال مايوركا على ضيفه ديبورتيفو ألافيس 1 / صفر، كما يدين مايوركا بالفضل في هذا الفوز للاعبه خوان هيرنانديز الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 63.

وأهدر سالفا سيفيا لاعب مايوركا ركلة جزاء في الدقيقة 63، ورفع مايوركا رصيده إلى 21 نقطة في المركز السابع عشر، وتوقف رصيد ألافيس عند 27 نقطة في المركز الرابع عشر، وفي المباراة الثالثة، فاز فياريال على ليفانتي 2 / 1، وسجل هدفي فياريال جيرارد مورينو ومويسيس جوميز في الدقيقتين التاسعة و61، فيما سجل هدف ليفانتي الوحيد بورخا مايورال في الدقيقة 56، ورفع فياريال رصيده إلى 38 نقطة في المركز السادس، وتوقف رصيد ليفانتي عند 29 نقطة في المركز الحادي عشر.

وفي المباراة الرابعة، قلب غرناطة تأخره بهدف أمام ضيفه بلد الوليد إلى فوز 2 / 1، وتقدم بلد الوليد بهدف سجله سيرجيو نافارو في الدقيقة 56 وتعادل غرناطة بهدف سجله أنتونيو بويرتاس في الدقيقة 81، ثم سجل كارلوس فيرنانديز هدف الفوز لغرناطة في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة، ورفع غرناطة رصيده إلى 33 نقطة في المركز التاسع، وتوقف رصيد بلد الوليد عند 26 نقطة في المركز الخامس عشر.

قد يهمك أيضًا

برشلونة يصدر بيانًا بعد "قرصنة" حساباته الرسمية

خيتافي يهزم بلد الوليد بثنائية نظيفة في الدوري الإسباني

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية