البنك العالمي يكذب ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول إحصائيات الفقر في تونس

أوضح البنك العالمي في بلاغ أصدره اليوم الثلاثاء، موقفه مما تداولته بعض وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي التي أشارت إلى أن حوالي 500 ألف تونسي يعيشون بأقل من 4 دنانير في اليوم الواحد، وأشار إلى أن تقارير البنك ” وضع حد للفقر والاستثمار في الفرص” و”التسريع في تقليص الفقر في إفريقيا” التي اعتمدتها وسائل الاعلام المذكورة لم تتضمن هذه الأرقام ولا كل ما تعلق بها.

وفسر البنك أن أهم مصادره متأتية من الهياكل الوطنية المختصة في إعداد الاحصائيات والمعطيات المتعلقة بكل بلد على غرار الوزارات ومؤسسات الإحصاء الوطنية والبنوك المركزية.

إقرأ أيضا

وأبرز أن مجموعة البنك العالمي قد حددت سنة 2013 هدفين أساسيين في برنامج عملها وهما وضع حد للفقر المدقع وتعزيز الازدهار المشترك وذلك أساسا للتقليص من الفقر في العالم إلى أقل من 3 بالمائة في غضون 2030 وتحسين مداخيل 40 بالمائة من المواطنين الأكثر فقرا في كل بلد.

وأشار البنك إلى إمكانية الاطلاع على المعطيات المحينة المتعلقة بمستوى الفقر في تونس (باللغة الانقليزية) على الرابط الالكتروني: http://povertydata.worldbank.org/poverty/country/TUN

وأكد البنك أنه حسب هذه المعطيات فإن نسبة الفقر في تونس بلغت 2ر15 بالمائة سنة 2015.

فن

 

صنفت تونس كواحدة من أفقر البلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وفق تقرير أعده البنك الدولي حمل عنوان “تسريع الحد من الفقر في افريقيا لسنة 2019 “.
ووفق نفس التقرير فأن نصف مليون تونسي يعشون على 4 دنانير فقــط في اليوم. ويعرف التقرير ظاهرة الفقر كل من يعيشون بأقل من 3،20 دولار (9 دنانير).
وتعتبر اليمن ومصر والعراق و تونس والاردن والمغرب من أشد البلدان فقرا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وتأتي تونس في المرتبة السادسة اذ تصل نسبة السكان الواقع تحت خط الفقر المحلي في تونس إلى15،2 %من إجمالي عدد السكان

قد يعجبك ايضا