الجيش الجزائري يعلن إحباط هجوم على أحد تمركزاته ومقتل عسكري

أعلن الجيش الجزائري عن إحباط هجوم انتحاري تم شنه صباح الأحد على أحد تمركزاته بولاية برج باجي مختار جنوبي البلاد، ذاكرا أن أحد أفراد القوات المسلحة قتل خلال صد العملية.

وأوضح الجيش الجزائري، في بيان: "لقد تم استهداف مفرزة للجيش الوطني الشعبي اليوم 9 فبراير 2020 في حدود الـ55 دقيقة صباحا بمنطقة تيمياوين الحدودية ببرج باجي مختار/الناحية العسكرية السادسة، من طرف انتحاري كان على متن مركبة رباعية الدفع مفخخة".

وأضاف البيان أنه "فور كشفها تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسببا في استشهاد الجندي الحارس".

إقرأ أيضا

وفي هذا السياق تقدم رئيس أركان الجيش الجزائري، اللواء السعيد شنقريحة، "بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه الطيبين"، مشيدا بيقظة أفراد القوة العسكرية لتمكنهم من إحباط الهجوم.

وفي وقت سابق من الأحد أفادت وسائل إعلام جزائرية بوقوع انفجار قوي بجوار ثكنة عسكرية بمنطقة تيمياوين بأقصى جنوب البلاد على حدودها مع مالي، فيما رجحت مصادر مطلعة أن الهجوم كان إرهابيا.

قد يهمك أيضا:

وفاة رئيس أركان الجيش الجزائري قايد صالح وتعيين بديل عنه

قيادة الجيش الجزائري تهنئ الرئيس المنتخب معتبرًا إياه "الاختيار الموفق"

 

قد يعجبك ايضا