Take a fresh look at your lifestyle.

كندية من أصول مصرية ترفع دعوى ضد رويال بنك أوف كندا وشرطة بيل

رفعت سيدة كنديّة من أصل مصري دعوى قضائية ضد رويال بنك أوف كندا وشرطة بيل الإقليمية لانتهاكها حقوقها المنصوص عليها بعد اعتقالها ووصفها بأنها مجرمة أثناء محاولتها سحب الأموال من أحد حساباتها المصرفية الخاصة ، وفقاً لبيان دعوتها، وقالت صحيفة "تورنتو ستار" الكندية إن شرطة بيل أكدت الدعوى لكن متحدثًا باسمها قال إن الشرطة لن تعلق على الأمر لأنه يناقش أمام محكمة الآن.

وأكدت الدعوى المرفوعة في 24 يناير في محكمة العدل العليا في أونتاريو أن البنك والشرطة تعاملا مع دانا رمضان ، 31 ، بشكل مختلف "لمجرد أنها كانت مسلمة ، وشخص ملون من الشرق الأوسط"، واتهتمهما بإلحاق ضرر نفسى بها، كما اتهمت البنك بالتشهير بزعم إخبار الشرطة بأنها مجرمة، كما اتهمت موظفي البنك بتبنى "اعتقاد تمييزي" استنادًا إلى هوية دانا رمضان بأنها "ربما كانت متورطة في نشاط إرهابي"، ونفى رويال بنك أوف كندا RBC هذه الادعاءات.

ووفي تصريح لصحيفة "تورنتو ستار"، قالت متحدثة باسم البنك: "نحن نتفهم أن هذا كان موقفًا صعبًا ، وقد اعتذرنا للسيدة رمضان عن أي إزعاج تسببت به عنايتنا الواجبة،  نأخذ أي مزاعم بالتمييز على محمل الجد وكانت أفعالنا تهدف إلى حماية عملائنا من الاحتيال المحتمل. "

وأوضحت الصحيفة أن دانا رمضان وهى سيدة أعمال في تورنتو لها حسابان تجاريان في بنك RBC  ؛ حساب منفرد لشركة الاستشارات المالية لها ، والآخر حساب مشترك مع شريك لشركة سمسرة الرهن العقاري الخاصة بهما.

وأخبرت رمضان الصحيفة بأنها ذهبت إلى فرع RBC في صباح 14 فبراير 2019 لسحب 10000 دولار من حسابها الفردي التجاري، وقالت إنه ليس من غير المعتاد أن تقوم بسحب مبالغ بآلاف الدولارات من حساباتها لدى RBC في السنوات الماضية.

وقالت إنها عندما وصلت إلى هناك ، قيل لها إن الفرع لا يملك هذا المبلغ النقدي ولكن يمكنها سحب 4000 دولار، ثم طلب منها إظهار بطاقة هويتها، فأظهرت رخصة كيبيك ، التي حملتها لأنها اعتادت أن تذهب ذهابًا وإيابًا بين مونتريال وتورونتو. ولكن نظرًا لأن العنوان الموجود فيه لا يتطابق مع عنوان أعمال تورونتو الذي كان لدى البنك في الملف ، فقد طلب الصراف الحصول على تعريف هوية آخر، وأظهرت رمضان جواز سفرها الكندي. وجرت الأمور وسحبت الأموال.

في وقت لاحق من ذلك اليوم ، في حوالي الساعة 4:30 مساءً ، ذهبت إلى فرع آخر من فروع RBC ، هذا الفرع في ميسيسوجا حيث يوجد مكتبها ، لسحب المبلغ المتبقي وهو 6000 دولار وهنا بدأت الأمور في الانهيار.

هناك ، وفقًا لبيان دعوى رمضان ، أخبرها الصراف أنه ينبغي استشارة المدير لسحب لهذا المبلغ، وبعد عشر دقائق عاد الصراف مع المدير، وعندما سأل المدير عن هويتها، سلمت رمضان جواز سفرها، الذى يظهر أن مسقط رأسها  مصر، حينها أخذ المدير جواز السفر وعاد بعد خمس دقائق وأخبرها أنها ستحصل على المال، وقالت دانا لصحيفة "تورنتو ستار: " انتظرت ما اعتقدت أنه الأموال"، كنت جالسة هناك وفجأة وضع  ضابط شرطة يده على كتفي، لقد صدمت للغاية". 

ووفقا للإدعاء، اتصل شخص من البنك بالشرطة طالباً منهم احتجاز شخص ينتحل شخصية ، ويستخدم جواز سفر مزيف لارتكاب عملية احتيال.

وقالت دانا رمضان: "إذا كان البنك متشككًا فيمكنهم طرح أسئلة أمنية أخرى أو بطاقات هوية أخرى ، لكنهم لم يفعلوا ذلك".

 وقال البنك في بيان لصحيفة "تورنتو ستار"، "لقد اتبعنا إجراءاتنا المعمول بها للتحقق من هويتها، عندما طلب منها بطاقة الهوية الداعمة ، قدمت جواز سفرها.. بعد أن عجزت عن الإجابة عن أسئلة حول تفاصيل حساباتها وأسئلة الأمان وتقديم مزيد من التعريف ، شعرنا بالقلق من محاولة شخص ما الاحتيال على عميلنا. بعد مراجعة الموقف بعناية ، قمنا بتنبيه السلطات لحماية عملائنا من الاحتيال. تم التحقق من هويتها في النهاية وتمت معالجة الأمر ".

قد يهمك أيضًا

دعوى قضائية ضد فنادق شهيرة بسبب استغلال الأطفال والنساء

صحف بريطانية كبيرة مهددة بالإغلاق بسبب دعوى قضائية أقامها الأمير هاري

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية