وزير الأوقاف يفتتح مسجد الرحمن الرحيم ويتفقد مشروع إنتاجى بالوادى الجديد

عالمية
Editorial Department9 فبراير 2020
وزير الأوقاف يفتتح مسجد الرحمن الرحيم ويتفقد مشروع إنتاجى بالوادى الجديد


يفتتح الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، صباح اليوم الأحد، يرافقه محافظ الوادي الجديد، اللواء محمد الزملوط، مسجد الرحمن الرحيم بمنطقة مطار مدينة الخارجة، حيث أكد محافظ الوادى الجديد، اللواء محمد الزملوط، أن وزير الأوقاف، سيتفقد مشروع مزرعة جهاز الخدمة الوطنية غرب مدينة الخارجة بمنطقة الكيلو 8 بطريق الخارجة – الداخلة، وهو مشروع إنتاج زراعى حيوانى متكامل، وأضاف المحافظ، أنه سيجرى افتتاح مسجد " المعز" بحي 25 يناير، وأداء صلاة الظهر بالمسجد، ثم افتتاح فعاليات الدورة التدريبية لمدرسى التربية الدينية بقطاع التعليم بمدينة الخارجة. 

من جانبه أوضح وكيل مديرية الأوقاف بالوادى الجديد، الشيخ رمضان يوسف، أن وزارة الأوقاف تنظم دورة تدريبية لمعلمي قطاع التعليم العام، لمدة 3 أيام متتالية بقاعة المركز الاستكشافي للعلوم بمدينة الخارجة، تستهدف تدريب 200 معلم لتعريفهم بأمور الدين وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر فكر قبول الأخر والاختلاف، ونبذ العنف والتطرف.

وأضاف يوسف، أن الدور ضمن خطة تستهدف توعية معلمى التربية والتعليم فى مراكز المحافظة بالإدارات التعليمية الخمس، ببعض الأمور الدينية تعلق بنشر الفكر الإسلامى الوسطى المستنير، وتصحيح المفاهيم الخاطئة، وترسيخ القيم والأخلاق والتعايش السلمي، وغرس القيم الأخلاقية، وتحصين النشء والشباب من الفكر المتطرف ومخاطره.  

كما أكد وكيل مديرية الأوقاف بالوادي الجديد، تدشين الدورة صباح اليوم الأحد بحضور الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف ومحافظ الإقليم، اللواء محمد الزملوط، بمدينة الخارجة، وذلك بمشاركة 200 معلم ومعلمة، لتنفيذ المرحلة الأولي من الدورات التثقيفية التي تنفذها الوزارة بمراكز المحافظة. 

وأوضح رمضان، أن الدورة التثقيفية تستمر لمدة 3 أيام لمعلمي مركز الخارجة، علي أن تستكمل المديرية تنفيذها في باقي الإدارات التعليمة الأربع(الداخلة – بلاط – الفرافرة- باريس) بالتعاون مع قطاع التعليم، خلال الفترة المقبلة، بهدف تعريف المتدربين بأمور الدين وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر فكر قبول الاخر والاختلاف، ونبذ العنف والتطرف.

قد يهمك أيضًا

وزير الأوقاف المصري يزور قبر الشيخ الشعراوي لبيان مشروعية زيارة القبور

حقيقة تسريح المؤذّنين بعد تعميم "الأذان الموحَّد" في مصر