Take a fresh look at your lifestyle.

التوصل الى توافقات بين الصندوق الوطني للتأمين عن المرض والنقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص

أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية عن التوصل الى توافقات بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض والنقابة التونسية لاطباء القطاع الخاص، التي تهدد بوقف العمل بالاتفاقية القطاعية التعاقدية مع الكنام بداية من 13 فيفري الجاري.

وقالت الوزارة، في بلاغ لها اصدرته على اثر جلسة امس الخميس، انه “تم التوصل الى توافقات حول أغلب النقاط الواردة بلائحة النقابة وبقيت بعض النقاط القليلة العالقة لمزيد التشاور على أن تنعقد جلسة أخرى يوم الثلاثاء المقبل للبت فيها”.

وبينت الوزارة ان مجريات الجلسة التي دامت اربع ساعات، دارت في مناخ إيجابي عبرت خلاله كل الأطراف عن رغبتها في التوصل الى حلول توافقية حفاظا على منظومة التأمين على المرض وتطويرا للخدمات المسداة للمواطنين”.

وقد حضر الجلسة بالخصوص وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي وعضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة بالاضافة الى كل من رئيس النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص سمير شطورو وأعضاء المكتب التنفيذي للنقابة والرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض بشير الايرماني.

ويواجه الصندوق الوطني للتأمين على المرض إشكالا في تمديد العمل بالاتفاقيات القطاعية التعاقدية مع مسدي الخدمات الصحية على غرار النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص والنقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة والنقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بسبب الصعوبات المالية التي يواجهها.

وتطالب النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاصّ الكنام بالترفيع في التعريفة والزيادة في السقف بالنسبة للمضمونين الاجتماعين وتوسيع قائمة العمليات الجراحية التي يتكفل بها الصندوق للقطاع الخاص فضلا عن وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة وإدراج أمراض جديدة.

في المقابل كان المدير العام للصندوق، بشير الإيرماني، قد اكد في تصريح سابق لـ(وات) “ان التوازنات المالية لصندوق “الكنام” لا تسمح بالاستجابة حالا إلى جميع طلبات الاطباء التي سيكون لها أثر مالي معبرا عن أمله في التوصّل إلى حلول تراعي التوازنات المالية للصندوق.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية