Take a fresh look at your lifestyle.

المحكمة العليا تحبس آخر وزراء الإسكان في عهد بوتفليقة

 أمرت المحكمة العليا الجزائرية، اليوم الخميس، بحبس عبد الواحد طمار، آخر وزير للإسكان في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، مؤقتا بسجن الحراش وسط العاصمة الجزائر.ووجه القضاء للوزير تهما بـ"التزوير في محررات عمومية، والتبديد، والاستعمال غير الشرعي لأموال عمومية"، بالإضافة إلى "منح امتيازات غير مبررة للغير، واستغلال النفوذ، واستغلال الوظيفة".

وقالت المحكمة العليا وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، إن الوزير السابق متهم أيضا بتحويل أراض زراعية وأملاك مملوكة للدولة تخص الساحل البحري، لصالح رجال أعمال. وشغل طمار منصب والي محافظة مستغانم (45 كلم) غربي العاصمة، قبل تعيينه عام 2017 وزيرا للإسكان والعمران والمدينة في حكومة أحمد أويحيى الأخيرة.

قد يهمك أيضا:

الانتخابات الرئاسية الجزائرية المقبلة تنذر باحتمال إعادة إنتاج نظام بوتفليقة

محاكم الجزائر تتعقّب الضالعين في هدر المال العام أثناء حكم عبدالعزيز بوتفليقة

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية