Take a fresh look at your lifestyle.

فنييو الصحة العاطلون عن العمل بولاية المنسيتر يطالبون بالانتداب في لقائهم لجنة الصحة بمجلس النواب

طالب وفد ممثل لفنيي الصحة العاطلين عن العمل بولاية المنستير اليوم الأربعاء بالانتداب في القطاع العمومي بما ينهي معاناتهم مع بطالة دامت أكثر من 10 سنوات، و ذلك خلال حضورهم جلسة استماع عقدتها لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس النواب.

وذكرت المتحدثة باسم الوفد، فاتن نوار، ان عدد فنيي الصحة العاطلين عن العمل بالجهة يبلغ 1500 في وقت لايتجاوز فيه عدد الخطط المرصودة لهم سنويا 20 خطة عمل من ضمن 21 اختصاصا، مبدية قلقها، ازاء ما اعتبرته “استعانة باخصائيين في التمريض” لسد الشغورات الموجودة في اختصاصات فنيي الصحة بالقطاع العمومي.

ودعت الى الانتداب الفوري لمن استمرت فترة بطالتهم أو تجاوزت 10 سنوات، مبينة، أن اختصاصاتهم تشمل التبنيج والانعاش وقابلات التوليد والعلاج الطبيعي وصنع بدائل الأسنان..

واشتكت وزملاؤها، من تعويض الخطط الشاغرة بانتدابات لعدد هام من المرضين ، معتبرة، أنه يمكن لفنيي الصحة تعزيز الموارد البشرية بالمستشفيات العمومية ومستوصفات الصحة الأساسية بالأرياف.

وبينما تتخرج سنويا دفعات من المدارس العليا للعلوم التطبيقية تحجم الادارة الجهوية للصحة بالمنستير عن تخصيص خطط توفر فرص عمل لهم، وفق رأي المتحدثة، التي دعت نواب اللجنة الى دعم مطالب هؤلاء العاطلين في” التشغيل والكرامة”.

واقترحت تنظيم الانتدابات في هذه الخطة في منشور وزراي كي لا تتواصل معضلة البطالة في أوساطهم، مشيرة الى أن العمل في القطاع الخاص لا يوفر الحد الأدنى من الحقوق في التغطية الصحية والتأجير.

ورأت أن مبدأ التمييز الايجابي لفائدة الجهات الداخلية أضر بحق فنيي الصحة المتخرجين من ولاية المنستير بالمقارنة مع زملائهم من باقي الجهات، اذ لا يمكن لهم نيل فرص للعمل هناك، وهو ما عارضته النائبة عن كتلة النهضة حياة عمري التي أوضحت أن” الانتداب في القطاع يحتكم الى خطط تنشرها الادارة الجهوية بكل ولاية على حدة”.

وأضافت عمري، أن التمييز الايجابي بالنسبة للولايات الداخلية بقي حبرا على ورق ولم يفعل على أرض الواقع، مؤكدة، أنه يمكن ادراج المطالبة بوضع خطط لانتداب هؤلاء الفنييين تزامنا مع انعقاد المجلس الجهوي للصحة بولاية المنستير أسوة بما تم اقراره بولاية سيدي بوزيد.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية