Take a fresh look at your lifestyle.

الجيش السوري يمنح المسلحين فرصة أخيرة بريف إدلب الجنوبي

أعلن مصدر عسكري سوري عن منح المسلحين الذين يحاصرون المدنيين في مدينة سراقب ومنطقة تل طوقان في ريف إدلب الجنوبي، فرصة أخيرة لإلقاء السلاح وتسوية أوضاعهم.
وقال المصدر في تصريح لوكالة "سانا" الرسمية: "إن الجيش العربي السوري يواصل تنفيذ واجبه الوطني في الدفاع عن الأرض والقضاء على المجموعات الإرهابية التي هاجمت ولا تزال السكان المدنيين في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وعملت على محاصرتهم واتخاذهم رهائن ودروعا بشرية في مدينة سراقب ومنطقة تل طوقان".

وأضاف المصدر: "وفي محاولة من قواتنا المسلحة لإعطاء المسلحين فرصة أخيرة وذلك للحفاظ على حياة المدنيين المحاصرين، فقد أعطيت التعليمات للوحدات العسكرية العاملة في المنطقة للسماح بتسوية أوضاع كل من يقرر إلقاء السلاح بدلا من المراهنة على دعم القوات التركية للإرهابيين بمسمياتهم المختلفة".

وختم المصدر القول إن "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، إذ تؤكد أن وجود القوات التركية هو "وجود غير قانوني ويشكل عملا عدائيا صارخا" فإنها تشدد بالوقت نفسه على أنها على أتم الاستعداد للرد الفوري على أي اعتداء من قبل هذه القوات ضد قواتنا العاملة في المنطقة".

يأتي ذلك بعد أن حقق الجيش السوري، أمس، تقدما كبيرا بريف إدلب الجنوبي الشرقي وفي محيط مدينة سراقب، من خلال بسط سيطرته على نحو 19 من القرى والتلال والبلدات، وسط انهيار في صفوف التنظيمات الإرهابية.

قد يهمك أيضاً:

الجيش السوري يصد هجمات مجموعات متطرفة في ريف حماة ويقتل زعيمهم
متطرّفون فرنسيون يجرون تعديلات على صواريخ في إدلب
قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية