وقفات احتجاجية بمختلف الولايات نصرة للقضية الفلسطينية وتعبيرا عن رفض “صفقة القرن”

ينفذ المحامون بمختلف ولايات الجمهورية اليوم الثلاثاء، وقفات احتجاجية امام مقرات المحاكم الابتدائية، نصرة للقضية الفلسطينية وللتعبير عن رفضهم ل”صفقة القرن” التى اقترحها الرئيس الامريكي دونالد ترامب وتجعل من القدس الشريف عاصمة لاسرائيل، وذلك بدعوة من مجلس الهيئة الوطنية للمحامين الصادر في 29 جانفي الفارط.

وستنتظم يوم غد الاربعاء مسيرة وطنية بتونس العاصمة تنطلق من قصر العدالة في اتجاه الاتحاد العام التونسي للشغل ثم شارع الحبيب بورقيبة.

القصرين

وقال رئيس الفرع الجهوي للمحامين بالقصرين ياسين بركاوي ل(وات) أن “صفقة القرن” تلغي حق الفلسطينين في العودة إلى أراضيهم وحقهم في القدس الشريف وفي الإستقرار في كامل أرض فلسطين التاريخية إلى جانب تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء جميع الإتفاقيات السابقة.

وابرز أن الأراضي الفلسطينية التي ستضمنها “صفقة القرن” هي عبارة عن أرخبيل من الجزر لا يمكن الوصول إليها إلا عبر الأنفاق والجسور.

وردد المحامون شعارات تندد بقرار الإدارة الأمريكية المنحازة للعدّو الصهيوني، وتدافع على حقوق الشعب الفلسطيني المسلوبة، وتطالب بضرورة مجابهة “صفقة القرن” الأمريكية بردة فعل شعبية كبيرة لرفضها ومنع مرورها.

قفصة

إقرأ أيضا

وافاد رئيس الفرع الجهوي للمحامين بقفصة فوزي عمارة ل(وات)، ان هذه الوقفة الاحتجاجية جاءت نصرة للقضية الفلسطينية ورفضا ل”صفقة القرن” التى تجعل من القدس عاصمة لاسرائيل.

وشدد عمارة على السلطات التونسية اصبحت اليوم مطالبة بالتسريع في اصدار قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني، وعدم ابقاء هذا القانون بين رفوف مجلس نواب الشعب، حسب تعبيره.

سليانة

وبين من جهته رئيس الفرع الجهوي للمحامين بسليانة محمد فتحي العوني ل(وات) ان هذه الوقفة، نصرة للقضية الفلسطينية ودفاعا عنها، واكد ان جل المنظمات الوطنية ومختلف مكونات المجتمع المدني ترفض هذا المشروع.

وأشار الى أن التحرك الاحتجاجي الذي تم تنفيذه اليوم ستتبعه تحركات اخرى لتنتظم يوم غد الاربعاء مسيرة وطنية بالعاصمة، تقر بان ضمير الشعب التونسي حي، ومساند على الدوام للشعب الفلسطيني ونصرة قضيته.

باجة

وذكر رئيس الفرع الجهوى لعمادة المحامين بباجة محمد على الزلاوى، (وات) ان 40 محاميا شاركوا فى هذه الوقفة، وتم تاجيل كل الجلسات بمحاكم الجهة الى ما بعد الساعة العاشرة، وعبروا عن استعدادهم للاحتجاج يوميا، للتعبير عن رفضهم ل”مظلمة القرن”.

واعتبر ان هذه الوقفات الاحتجاجية، اقل ما يمكن تقديمه للتعبير عن الدعم المعنوى للفلسطنيين الذين يجابهون الاحتلال والظلم، والذى توج بما يسمي ب”صفقة القرن” او “مظلمة القرن”، واكد ان وقوف المحامين فى صف القضية الفلسطينية مبدئي لا مشروط، وانهم سيشاركون بكثافة فى المسيرة المنتظر تنظيمها غدا بالعاصمة.

وبين المحامي بشير الزايدى ان المساندة والمناصرة للشعب الفلسطيني ستتواصل الى حين الغاء هذه المظلمة، مبينا ان حضور المحامين بكثافة للتعبير عن رفض هذه الصفقة نابع من ان القضية الفلسطينية تبقي القضية الام للشعب التونسي والعربي.

قد يعجبك ايضا