ثنائية رونالدو في مرمى فيورنتينا تنهي سلسلة خسائر «السيدة العجوز»

الأخبار
Editorial Department3 فبراير 2020
ثنائية رونالدو في مرمى فيورنتينا تنهي سلسلة خسائر «السيدة العجوز»


فاز فريق يوفنتوس على نظيره فيورنتينا 3 – صفر في المرحلة 22 من بطولة إيطاليا لكرة القدم أمس، حيث سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين من ركلتي جزاء، ليعيد يوفنتوس حامل اللقب إلى سكة الانتصارات.وكان فريق «السيدة العجوز» تعرض لخسارته الثانية هذا الموسم في الجولة الماضية بسقوطه أمام نابولي، الفريق السابق لمدرب يوفنتوس الحالي ماوريتسيو ساري.وابتعد يوفنتوس بالتالي 6 نقاط في الصدارة عن منافسه المباشر إنتر ميلان الساعي إلى الخروج من دوامة التعادلات (3 توالياً) عندما يحل ضيفاً على أودينيزي

لاحقاً.وأجرى ساري تبديلين على التشكيلة التي خاضت المباراة ضد نابولي، فأشرك الفرنسي أدريان رابيو بدلاً من مواطنه بليز ماتويدي، والجناح البرازيلي دوغلاس كوستا مكان الأرجنتيني باولو ديبالا.بدأ فيورنتينا الذي شهد تطوراً في المستوى منذ تعيين جوسيبي ياكيني مدرباً له في 24 ديسمبر (كانون الأول)، المباراة بقوة، وكاد يفتتح التسجيل مبكراً، لكن حارس يوفنتوس البولندي فويتشيك تشيسني أنقذ مرماه من هدف أكيد عندما تصدى لمحاولة بالكعب من فيديريكو كييزا، ومحاولة أخرى للإسباني بول ليرولا.وافتتح يوفنتوس التسجيل في

الدقيقة 40 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء إثر لمسة يد من الأرجنتيني جرمان بيتزيلا داخل المنطقة انبرى لها رونالدو، لينجح في التسجيل للمباراة التاسعة توالياً، معادلاً رقم الفرنسي ديفيد تريزيغيه الذي حقق هذا الإنجاز في صفوف يوفنتوس عام 2005.وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق، حصل يوفنتوس على ركلة جزاء أخرى إثر عرقلة الأوروغوياني رودريغو بنتانكور داخل المنطقة من قبل فيديريكو تشيكيريني، ليضيف رونالدو الهدف الثاني، رافعاً رصيده إلى 14 هدفاً في المباريات التسع الأخيرة و19 بالمجمل هذا الموسم، معززاً مركزه

الثاني في صدارة ترتيب الهدافين خلف مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي مع 23 هدفاً. والهدف هو الخمسون لرونالدو في 70 مباراة خاضها مدافعاً عن ألوان يوفنتوس منذ انتقاله إليه صيف عام 2018 قادماً من ريال مدريد الإسباني، إلى جانب 10 تمريرات حاسمة.ولم يكن المالك الأميركي لفيورنتينا روكو كوميسو راضياً عن ركلتي الجزاء اللتين احتسبتا ضد فريقه، قائلاً في مقابلة لشبكة «دازن»: «أشعر بالاشمئزاز مما رأيته، لا سيما ركلة الجزاء الثانية. أشعر بغضب كبير ولا أحب التحدث عن هذا النوع من الأمور (التحكيم)، ولم يسبق لي أن فعلت ذلك».ورأى رجل الأعمال الذي اشترى «فيولا» الصيف الماضي، أن يوفنتوس قوي جداً وليس بحاجة إلى هذه الأمور (مساعدته في التحكيم). وأضاف: «لا يمكن للحكام تقرير مصير المباريات».وفي الوقت بدل الضائع، أضاف المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت الهدف الثالث بكرة رأسية من مسافة قريبة، مستغلاً ركلة ركنية من ديبالا، ليؤكد الهزيمة الأولى لفيورنتينا في الدوري خلال 2020.

قد يهمك أيضًا:

 باولو ديبالا يُطمئن جماهير يوفنتوس ويعدهم بالبقاء في صفوف السيدة العجوز

ميلان يتراجع للمركز السابع بخسارة جديدة أمام تورينو فى الدوري الإيطالي