جاريد كوشنر يحدد للفلسطينيين شروط مطلوبة للحصول على دولة في خطة السلام

أكد جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأحد، أنه ينبغي على إسرائيل ألا "تجازف بالاعتراف بالفلسطينيين كدولة، إذا لم يلتزم هؤلاء بشروط معينة في خطة السلام.

والخطة المذكورة التي عرضها ترامب، الثلاثاء الماضي، في حضور رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، تكشف عن تنازلات كبيرة لمصلحة الدولة العبرية، ما دفع السلطة الفلسطينية إلى رفضها بشدة.

وصرح كوشنر لشبكة "سي إن إن" الأميركية بأن المطلوب من الفلسطينيين قبل الحصول على دولة أن تكون لديهم صحافة حرة وانتخابات حرة وحرية ممارسة المعتقد وقضاء مستقل ونظام مالي متين.

وأضاف أن "إذا أراد الفلسطينيون أن يتمتع شعبهم بحياة أفضل، أمامنا اليوم إطار للقيام بذلك".

إقرأ أيضا

وتابع "إذا كانوا يعتقدون أنهم غير قادرين على التزام هذه المعايير، لا أعتقد أننا نستطيع دفع إسرائيل إلى المجازفة بالاعتراف بهم كدولة".

وتعرض كوشنر لانتقادات بعد إدلائه بتصريحات قاسية حيال الفلسطينيين إثر عرض الخطة.

وكان مستشار ترامب صرح، الثلاثاء، لـ"سي إن إن" بأن الفلسطينيين "كانوا ماهرين في الماضي في فن تفويت كل الفرص التي منحت لهم. وإذا فوتوا هذه الفرصة (…) أعتقد أنهم سيواجهون صعوبة كبيرة في مواجهة المجتمع الدولي والقول إنهم ضحايا".

ومن أبرز بنود الخطة الأميركية جعل ضاحية أبو ديس القريبة من القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، في حين يطالب الفلسطينيون بأن تكون القدس الشرقية برمتها عاصمة لدولتهم المنشودة.

قد يهمك أيضا

:جاريد كوشنر يؤكد أن "صفقة القرن" ستنهي المبادرة العربية

كوشنر يزور الرباط وعمان والقدس لبحث صفقة القرن

قد يعجبك ايضا