Take a fresh look at your lifestyle.

حركة النهضة تؤكّد تمسّكها بــ”حكومة وحدة وطنية ذات حزام سياسي واسع”

أكّدت حركة النهضة، اليوم الأحد، تمسّكها بحكومة وحدة وطنية “لا تقصي أيّ طرف وذات حزام سياسي واسع”.
وأفاد الحركة، في بلاغ على صفحتها بموقع “فيسبوك”، بأنّ اجتماع المكتب التنفيذي الذي انعقد أمس كان لمناقشة “وثيقة التعاقد” المقترحة من قبل المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ إلى جانب تباحث عدّة مسائل أخرى.
وكان عضو المكتب السياسي لحركة النهضة، عماد الحمامي، أشار سابقا إلى أنّ حزبه لم يحسم بعد مشاركته في الحكومة وله شروطه في هذا الشأن، سيقع النظر فيها مع المكلّف بتشكيل الحكومة.
وحول تمسّك الحركة بتشريك حزب قلب تونس في المشاورات، أكّد الحمامي أنّ النهضة أعلنت عن موقفها ولن تغيّره وهو الدعوة إلى توسيع المشاورات، معتبرا أنّ الحركة هدفها البناء والتفاعل الإيجابي .
من جهته كان إلياس الفخفاخ أكد، خلال الندوة الصحفيّة التي عقدها الجمعة الماضي، أن الاختلاف مع حركة النهضة، بخصوص رغبتها في توسيع المشاورات لتشمل حزب قلب تونس، “ما زال قائما” وأن التحاور في هذه النقطة “ما زال مستمرا”، مشيرا إلى أنه “لم يغيّر موقفه بخصوص عدم تشريك هذا الحزب في المشاورات”.
يذكر أنّ الأحزاب المشاركة في المشاورات حول الوثيقة التعاقدية للعمل الحكومي ستجتمع غدا الإثنين للتداول في الوثيقة والمصادقة عليها بعد أن تمّ تأجيل الاجتماع أمس السبت بطلب من حركة النهضة على إثر تعذّر حضور رئيسها راشد الغنّوشي نظرا لـ”عودته المتأخرة من السفر”.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية