Take a fresh look at your lifestyle.

الكاتبة التونسية المقيمة بألمانيا فاتن الفازع تنشر كتابا جديدا تحت عنوان "شرع الحب"

بعد كتابي “أسرار عائلية” و”من الحب ما فشل”، أصدرت التونسية المقيمة بألمانيا فاتن الفازع كتابا جديدا تحت عنوان “شرع الحب”. وأوردت فاتن الفازع التقديم التالي لمؤلفها الجديد:

“في آخر لحظة بدّلت عنوان كتابي، نقدّملكم مولودي الثالث شرع الحبّ.
بين فيانّا عاصمة النمسا وتونس تصير الحكاية آما باش نعملوا طلاّت صغار على السويد ، بوردو وباريس وفي كلّ مرّة نرجعوا لتونس.
باش نشطحوا مع الغجر و باش نعملوا خطوات سيرتاكي على أنغام زوربا اليوناني وباش نسمعوا البوزوكي ونكسّروا الأصحنة في سهريّة صاخبة ، باش نسمعوا الدّجاز وغير الدّجاز مع الدّيفا فريال وباش يعزفلنا قيصر غنايات سيناترا على بيانوه وباش نشربوا قهوتنا في شارع الحبيب بورڨيبة مع سي مصطفى النيفر اللّي روّح لتونس بعد سنوات منفى.
في فينّا، مدينة الأحلام مع ميارى وآدم باش نسمعوا الأوپيرا و نتفرّجوا في شطيح البالرينات، وباش نعملوا تنبيرة على الجارة الكوبيّة اللي تصنع لي سيڨار و إنزو الطّلياني اللّي ما يحكي كان على ” لا مامّا وتطييب لامامّا وقريب باش يقول اللي جول سيزار كان ما ياكل اللاّزانيا كان من يديها ، وباش نعشّيوا بحذا خديجة المغربيّة نسمعوا ناس الغيوان ونجاة عتابو و تستدعانا عالخليع والبغرير والمسمّن.
باش نتوجعوا برشة ساعات ونضحكوا بالصّوت زادة…

الكتاب يعالج المأساة الإنسانية في أقساها وفي أقصاها ويحكي عالحب والصّراع الدّاخلي في أقساه وفي أقصاه، الحبّ في المطلق بما في ذلك الهوس بحبّ الوطن.
لا يخلو شرع الحبّ من نقد لاذع للعقليّات البالية وبعض الظواهر الإجتماعية أمطيت عنها اللثام مرّة بأسلوب ساخر ومرّة بأسلوب مباشر.
ريتوهم قلبي وجواجيّا وإحساسي في قمّتو؟ باش تلقاوهم عالأوراق! وريتوه خرمي ؟ هو بيدو باش تلقاوه في قمّتو و في أبهى
حُلله .
النّاشر متاعي اللي هو والدي قرّر أنّو يطبع خمسة آلاف نسخة كطبعة أولى مقابل ألف في العادة وقرّر زادا ترجمة هذا العمل للغة الفرنسية، و لذا جمهور الطاهر الفازع باش يكون عندكم موعد معاه العام الجاي آما آنا
نهار 29 فيفري باش نعمل حفل التوقيع وتو نعطيكم جميع المعطيات كي نوصل لتونس.
جميع أحداث هذه الرواية من وحي الخيال، إلاّ أنّو في وسطو باش تدخل عليكم مرا بحشيشها وريشها واسمها ولقبها وتولّي شخصيّة من ضمن الشخصيّات وتحلّلكم شبابك قلبها وتشكيلكم وتحكيلكم على روحها مالداخل … المرا هاذي تعرفوها مليح مليح أهيكا بالأمارة تعيش في ألمانيا وتحبّ الكفتاجي وأمّ كلثوم وديما حميرها أحمر وشعرها مصبوغ أصفر!
على مستوى الشّكل، الكتاب مختلف تماما عن الكتاب الكلاسيكي اللي تعوّدنا بيه، آما خدمتو بكيف ومحبّة خاطر عندي علاقة مودّة ومحبّة صافية مع قرّائي ونحبّ المحتوى متاع اللي نقدمهولهم يليق بمقامهم.
نتمنالكم رحلة ممتعة أحبّتي، ونتمنّى لروحي النّجاح والتوفيق”.

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية