Take a fresh look at your lifestyle.

رئيس الجمهوريّة يتحدّث عن أسباب اختياره لإلياس الفخفاخ رئيسا للحكومة، وما سيحدث في صورة عدم التصويت على حكومته

في اول حوار تلفزي له بعد مرور 100 يوم عمل من انتخابه، أكّد رئيس الجمهورية قيس سعيّد  على القناة الوطنية الأولى مساء الخميس 30 جانفي 2020 ان طبيعة العلاقة التي تربطه برئيس حكومة تصريف الاعمال يوسف الشاهد استوجبتها الفترة الانتقالية مشيرا الى انه لا يريدالتصادم مع اي كان وانه يعمل في احترام تام للنص الدستوري.

وفي إجابته عن سؤال يتعلّق بسبب اختياره لإلياس الفخفاخ كرئيس حكومة مكلّف أجاب قيس سعيّد أنّه بناء على المراسلات التي تلقّاها من الاحزاب وبعد مقابلته للمرشّحين تمّ الاختيار ولم يتدخّل أحد إطلاقا بل كان بينه وبين الله.

وتحدّث قيس سعيد عن فحوى لقائه اليوم بالفخفاخ تحديدا حول سير المشاورات مع الاحزاب وما تم الاتفاق حوله من مبادئ وتوجهات واختيارات، مشددا بأنه وبالنسبة له فإنّ المسائل الاقتصادية والاجتماعية وضرورة ان تتولى الدولة المرافق العمومية الاساسية فضلا عن الشغل هي التي كانت محددة في اختيار تكليف الياس فخفاخ كرئيس للحكومة.

في المقابل أكّد رئيس الجمهورية بأنّه وفي حال رفض مجلس الشعب التصويت على حكومة الياس فخفاخ  فإنه سيكون ملزما بتطبيق نص الدستور لحل البرلمان والاستعداد لانتخابات تشريعية جديدة ان اقتضى الامر ذلك.

وأشار الى أنه لا يبحث عن اي صدام مع اي طرف سياسي كان والفيصل هو القانون الدستوري والقانون بشكل عام. 

 

قد يعجبك ايضا
error: جميع الحقوق محفوظة © رصد التونسية